ناسداك دبي تطرح عقوداً مستقبليةً على مؤشر سوق أبوظبي العام لتقديم منتجات جديدة جذابة للمستثمرين الدوليين والإقليميين

ناسداك دبي تطرح عقوداً مستقبليةً على مؤشر سوق أبوظبي العام لتقديم منتجات جديدة جذابة للمستثمرين الدوليين والإقليميين

قام راشد البلوشي، الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية، و حامد علي، الرئيس التنفيذي لناسداك دبي بقرع جرس افتتاح سوق أبوظبي للأوراق المالية ترحيباً بإطلاق ناسداك دبي اليوم تداول العقود المستقبلية على المؤشر العام لسوق أبوظبي للأوراق المالية (ADI).
 
وسيرفع التداول على مؤشر سوق أبوظبي العام من المكانة العالمية للأسواق المالية في أبوظبي وسيشجع المزيد من الاستثمار الأجنبي. وقد ارتفع مؤشر سوق أبوظبي العام بنسبة 70% في الأعوام الخمسة الماضية، متتبعاً أداء جميع شركاتها العاملة في قطاعات مثل الاتصالات والخدمات المالية والعقارات والطاقة. ويقدم المؤشر معياراً لقياس الأداء العام لسوق أبوظبي للأوراق المالية وهي ثاني أكبر سوق في المنطقة من حيث القيمة السوقية وتضم بنك أبوظبي الأول وشركة إشراق العقارية وشركة اتصالات من بين الشركات المدرجة فيها.
 
ويمثل إطلاق منتجات المؤشرات آخر توسعات سوق ناسداك دبي للعقود المستقبلية، والتي افتُتِحت في سبتمبر 2016 بعقود مستقبلية على الأسهم المفردة لشركات رائدة مدرجة في الإمارات.                    
 
وفي هذا الصدد علق راشد البلوشي، الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية، قائلاً: “نحن بتعاوننا مع ناسداك دبي في إطلاق العقود المستقبلية على مؤشر سوق أبوظبي العام لا نشجع على الاستثمار في العقود المستقبلية نفسها فحسب، ولكننا نشجع أيضاً على الاستثمار في سوق الأسهم، حيث إن المرونة التي توفرها العقود المستقبلية تجعل امتلاك الأسهم أكثر جاذبيةً للكثير من المستثمرين بما في ذلك المستثمرين المؤسساتيين الأجانب. وتقدم العقود المستقبلية على مؤشر سوق أبوظبي العام دعماً هاماً للخطة الاستراتيجية 2016-2020 لسوق أبوظبي للأوراق المالية والتي تتضمن جذب و تفعيل مجموعة أكبر من المستثمرين و زيادة القيمة السوقية و المنتجات”.
 
وتمثل العقود المستقبلية على مؤشر سوق أبوظبي العام أدوات صالحة للتحوط فيما يتعلق بامتلاك أسهم في سوق أبوظبي للأوراق المالية وأدوات صالحة للاستثمار كذلك، فهي تمكن المستثمرين من تحقيق مكاسب عند هبوط المؤشر او ارتفاعه، ومن الاستفادة من الرافعة المالية وتعظيم المكاسب. وتوفر ناسداك دبي عقدين بصفة ربع سنوية في العقود المستقبلية لمؤشر سوق أبوظبي العام، في ظل قيام شعاع كابيتال بمهام صانع السوق لدعم السيولة.
 
ومن جانبه علق حامد علي، الرئيس التنفيذي لناسداك دبي، قائلاً: “يأتي هذا التعاون بين ناسداك دبي وسوق أبوظبي للأوراق المالية نتيجةً لأوجه التآزر البارز الذي طالما كان قائماً بيننا، ونستكشف المزيد من المنتجات لإطلاقها ونبحث عن مجالات أخرى للتعاون. ويمثل تداول العقود المستقبلية على مؤشر سوق أبوظبي العام في سوقنا خطوة أولية هامة تدعم توسع كل من ناسداك دبي وسوق أبوظبي للأوراق المالية وتطورهما، الأمر الذي سيعود بالنفع على المستثمرين الإقليميين والدوليين. وسوق أبوظبي للأوراق المالية هي أحد شركائنا المهمين، حيث إنها من أكبر أسواق الأسهم في المنطقة التي تضم الكثير من الشركات الرائدة في الشرق الأوسط ضمن الشركات المدرجة فيها”.
 
ووقعت ناسداك دبي وسوق أبوظبي للأوراق المالية في أكتوبر 2017 مذكرة تفاهم للتركيز على التعاون واسع النطاق بينهما وورش العمل التعليمية. 
 
وقد تم تداول أكثر من 2.5 مليون عقداً في سوق ناسداك دبي للعقود المستقبلية في عقود الأسهم المفردة، بقيمة إجمالية تجاوزت 500 مليون درهم إماراتي. وتعمل السوق مع ثماني شركات وساطة رائدة في الإمارات بصفتها أعضاء فيها وشركتين نشطتين لصناعة السوق. ويمكن لجميع شركات الوساطة المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية وناسداك دبي التقدم للانضمام لعضوية سوق العقود المستقبلية. وتعقد ناسداك دبي مناقشات مع مؤسسات مالية أخرى إقليمية وعالمية ترغب في المشاركة في التداول أو إجراء مقاصة في السوق.
 
كما أطلقت ناسداك دبي اليوم عقوداً مستقبليةً على مؤشر سوق دبي المالي. وسيتضمن المزيد من التوسع في سوق ناسداك دبي للعقود المستقبلية إطلاق عقود مستقبلية على مؤشرات أسهم إم إس سي آي الإقليمية بموجب اتفاقية الترخيص التي أُعلِن عنها في شهر أكتوبر من العام الماضي، إلى جانب إطلاق المزيد من العقود المستقبلية على الأسهم ومنتجات الخيارات. 
 
 
Nasdaq-Dubai.jpg

شارك

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn