مسابقة سوق دبي المالي السنوية للأسهم تكشف عن مواهب استثمارية واعدة في أوساط الطلاب

مسابقة سوق دبي المالي السنوية للأسهم تكشف عن مواهب استثمارية واعدة في أوساط الطلاب

أتاحت مسابقة سوق دبي المالي السنوية للأسهم، المسابقة الأكثر شعبية بين طلاب مدارس وجامعات الدولة، الفرصة لآلاف الطلاب لإظهار قدرات واعدة في مجال الاستثمار في سوق الأسهم، وشهدت المسابقة في دورتها الثالثة عشرة تحقيق العديد من الطلاب لعوائد ملفتة إذ بلغ متوسط الربح للمتسابق الواحد من بين أفضل 13 متسابقاً ما نسبته 8.6%، علماً أن المؤشر العام للسوق تراجع خلال فترة المسابقة بنسبة 1.3%.
وقد كرم سوق دبي المالي الفائزين في المسابقة وتم توزيع الجوائز وشهادات التقدير والدروع التذكارية بحضور جمال الخضر نائب رئيس أول، رئيس قطاع الموارد البشرية والتخطيط الاستراتيجي، علاوة على ممثلي عدد المؤسسات التعليمية المشاركة.
 
شارك في المسابقة، التي جرت فعالياتها خلال الفترة من 21 أبريل إلى 5 مايو من العام الجاري، 5723 من طلاب المدارس والجامعات في الإمارات العربية المتحدة وخارجها، بزيادة نسبتها 77% مقارنة بالدورة السابقة. وشملت قائمة المؤسسات التعليمية الممثلة في المسابقة 39 مؤسسة تعليمية، بينها 6 جهات تعليمية جديدة، و3 جامعات من خارج الدولة هي: جامعة المملكة من البحرين، جامعة نزوى من سلطنة عمان، وجامعة سراييفو من البوسنة والهرسك.
وتمنح المسابقة كل متسابق مبلغاً افتراضياً قدره مليون درهم كمبلغ استثمار أولي لاستغلاله في بيع وشراء الأوراق المالية المدرجة في سوق دبي المالي خلال ساعات التداول، ووفق الأسعار السائدة في السوق والمتوفرة عبر موقعه الالكتروني.
واحتل الطالب سامر تيسير من جامعة الإمارات المركز الأول وحصل على جائزة مالية قدرها 15 ألف درهم، تلاه الطالب حسين ابراهيم الخلصان من جامعة الإمارات وحصل على جائزة مالية قدرها 10 آلاف درهم، ثم عبد الله المعيني من المعهد البترولي وحصل على جائزة مالية قدرها 5 آلاف درهم. وبالإضافة إلى ذلك فقد حصل الطلاب الذين احتلوا المراكز من الرابع وحتى الثالث عشر على جائزة قدرها ألف درهم لكل منهم. وتم تحديد أسماء الفائزين تبعاً للمكاسب المحققة خلال فترة المسابقة. وبلغ مجموع الجوائز المالية للمسابقة خلال دوراتها الثلاثة عشرة 520 ألف درهم. وحصلت جامعة الشارقة على لقب أفضل جهة تعليمية وذلك بناء على تواجد العدد الأكبر من طلبتها ضمن المراكز الأربعين الأولى.
 
وقال جمال الخضر، نائب رئيس أول، رئيس قطاع الموارد البشرية والتخطيط الاستراتيجي، سوق دبي المالي:” إننا فخورون بما تحققه مسابقة سوق دبي المالي للأسهم من نجاح العام تلو الآخر، ومما لا شك فيه فإن استقطاب مؤسسات تعليمية جديدة يعزز قدرة المسابقة للوصول باستمرار إلى قاعدة أوسع من الطلبة كونها تهدف إلى نشر ثقافة الاستثمار بين الأجيال الجديدة وتطوير مهاراتهم وقدراتهم، علاوة على مساعدتهم على مزج دراستهم الأكاديمية بالواقع العملي في قطاع الأسواق المالية. إننا نهنئ الطلاب الفائزين الذين كشفوا عن قدرات مميزة، كما نتوجه بالشكر إلى كافة المشاركين بوجه عام، حيث أن تفاعلهم الكبير وتعاون المؤسسات التعليمية في الدولة وخارجها على تعاونها يسهم في تحقيق المسابقة نجاحاً متصاعداً مع مر الأعوام.”
 
وقد أشاد الطلبة والمؤسسات التعليمية المشاركة بالدور الرائد للمسابقة في نشر الوعي الاستثماري في أوساط الجيل الجديد. وقال الطالب سامر تيسير من جامعة الإمارات وصاحب المركز الأول:” لقد سعدت بالمشاركة في المسابقة للمرة الأولى، وهي تجربة جيدة ساعدتني على تنمية قدراتي. أتوجه بالشكر للمسؤولين في سوق دبي المالي لإتاحة الفرصة لنا للمشاركة في هذه المسابقة المتميزة.”
 
وقال الطالب هلال محمد الأزدي من الجامعة الأمريكية في الإمارات:” أود أن أتوجه بالشكر إلى كل من سوق دبي المالي والجامعة الأمريكية في الإمارات لإتاحة هذه الفرصة لنا للمشاركة في مسابقة الأسهم التي ساعدتنا على معرفة الكثير بشأن السوق.”
وقد تركت مسابقة سوق دبي المالي للأسهم انطباعاً إيجابياً لدى المشاركين لأول مرة حيث قال الطالب عبد الله المعيني من المعهد البترولي، والفائز بالمركز الثالث:” هذه هي المرة الأولى التي أشارك فيها في مسابقة الأسهم وأنا سعيد جداً بهذه المشاركة، فقد كانت تجربة مفيدة جداً، المسابقة علمتني وعرفتني إلى سوق الأسهم بشكل عام. تعلمت أن سوق الأسهم يحتاج الى أمرين هما الصبر والمتابعة المتواصلة.”

GCS_2141.jpg

شارك

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn