مذكرة تفاهم بين بورصة قطر وجامعة ستندن في قطر لتعزيز التعاون في مجالات التعليم والتدريب

مذكرة تفاهم بين بورصة قطر وجامعة ستندن في قطر لتعزيز التعاون في مجالات التعليم والتدريب

وقعت بورصة قطر وجامعة ستندن في قطر اليوم مذكرة تفاهم للتعاون بين الجانبين في مجال التعليم والتدريب تهدف إلى التنسيق والتعاون في مجالات التعليم والتدريب وتبادل الخبرات وبناء القدرات وتنمية المجتمع.
 
وقد وقع مذكرة التفاهم عن جانب بورصة قطر رئيسها التنفيذي السيد راشد بن علي المنصوري، بينما وقعها عن جانب جامعة ستندن قطر السيد الدكتور ايفان نينوف العميد التنفيذي للجامعة، وقد تعهد الجانبان بمقتضى المذكرة بالعمل معا بروح إيجابية وبناءة لتحقيق الهدف الذي وقعت المذكرة من أجله.
 
 
وتنص مذكرة التفاهم على العمل معا وبذل جهود مشتركة لتعزيز التعاون فيما بينهما تعزيزا لقيمة التعاون التعليمي والتدريب العملي لأغراض تقاسم المعرفة واستكشاف فرص التوظيف خلال الفترة الصيفية لطلاب الجامعة في السنة الأخيرة من دراساتهم واستكشاف فرص تطوع طلاب ستندن ومشاركتهم في أحداث ونشاطات البورصة. وسوف يشارك الطرفان بحسب مذكرة التفاهم في تطوير برامج تدريبية وورش عمل تقدمها بورصة قطر إلى طلاب جامعة ستندن فيما يتعلق بسوق الأوراق المالية في قطر خلال العامين الأول والثاني من دراستهم.
 
وقد أعرب السيد راشد بن علي المنصوري الرئيس التنفيذي لبورصة قطر في كلمة ألقاها أثناء توقيع مذكرة التفاهم عن ترحيبه بتوقيع المذكرة باعتبارها أساسا لتعاون وثيق مع ستندن في قطر يهدف إلى تعزيز الوعي بالمسؤولية الاجتماعية لبورصة قطر في إطار الدور الذي تقوم به البورصة في تحقيق رؤية قطر الوطنية والتزام البورصة بما بنيت عليه هذه الرؤيا من الانطلاق من ثوابت قطر الخاصة بالانفتاح على كل مستحدث وتفعيله لخدمة أهداف التنمية والتقدم الاقتصادي وتأكيدا على الدور الذي تلعبه بورصة قطر في خدمة المجتمع القطري، مشيرا إلى أن هذا التعاون يعد استكمالاً وتتويجاً للجهود التثقيفية والتوعوية التي تقوم بها البورصة في المجتمع المحلي.
 
وأشار السيد المنصوري إلى أن بورصة قطر تقوم بدور مهم وتتبنى مبادرات فاعلة تهدف إلى المساهمة في التدريب والتأهيل وخاصة قطاع الطلبة والشباب، حيث يستفيد آلاف الأشخاص من برامج بورصة قطر التي تهدف إلى إثراء معارفهم وبناء قدراتهم من خلال التدريب الميداني المتخصص في سوق تداول الأوراق المالية.
 
وقد أعرب الدكتور ايفان نينوف العميد التنفيذي لجامعة ستندن في قطر عقب التوقيع على مذكرة التفاهم عن سعادته بتأسيس خطوة جديدة من التعاون مع إحدى المؤسسات الوطنية الرائدة في دولة قطر وقال إن جامعة ستندن في قطر تحرص على التعاون مع البورصة نظراً لدورها الحيوي الهام في الاقتصاد القطري ،  وتوجه بالشكر لبورصة قطر لدعمها المستمر وتعاونها السابق مع الجامعة بهدف ضمان تأهيل الطلبة وحصولهم على الخبرات والمعارف الضرورية التي تؤهلهم للمستقبل.
 
ويذكر أن هذه هي مذكرة التفاهم الخامسة التي توقعها بورصة قطر مع مؤسسة تعليمية قطرية، حيث وقعت مذكرات تفاهم مماثلة مع أكاديمية قطر للمال والأعمال وكلية الدراسات الإسلامية في جامعة حمد بن خليفة وجامعة قطر وجامعة كارنيجي ميلون في قطر.

Qatar-Stock-Exchange-Logo.jpg

شارك

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn