مبادرة استدامة البورصات تطلق نماذج الاتصال الفعّال مع أطراف السوق في البورصة المصرية

مبادرة استدامة البورصات تطلق نماذج الاتصال الفعّال مع أطراف السوق في البورصة المصرية

قامت لجنة الاستدامة التابعة للأمم المتحدة والمشكّلة ضمن مبادرة الأمم المتحدة لاستدامة البورصات (UN-SSE) يوم الأربعاء الماضي بنشر نماذج الاتصال الفعال مع أطراف السوق لعدد من البورصات أعضاء المبادرة الذين التزموا بنشر النماذج. وبلغ عددهم 11 بورصة في مقدمتهم البورصة المصرية التي تم اختيارها في شهر فبراير من العام الجاري كنموذج مرجعي لتواصل أسواق الأوراق المالية مع الأطراف الفاعلة في السوق. كما أشادت المبادرة بمجهودات البورصة المصرية كإحدى أهم الأسواق الرائدة في مجال التنمية المستدامة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.  
يتناول نموذج الاتصال الفعال مع أطراف السوق آليات دعم وتحفيز مقومات استدامة أسواق الأوراق المالية، ودورها في تحقيق التنمية المستدامة، من خلال مشاركة الأطراف المختلفة بالسوق والتي تضم الهيئة العامة للرقابة المالية والمستثمرين والشركات المقيدة في حوار حول الاستثمار الرشيد وممارسات الاستدامة بأسواق الأوراق المالية.
وتعد مبادرة الأمم المتحدة لاستدامة أسواق الأوراق المالية أحد أهم مبادرات التنمية المستدامة، حيث تضم عدداً من المؤسسات والمبادرات العالمية مثل UNCTAD، وUN-Global Compact، وPrinciples for Responsible Investment (PRI)، إضافة إلى 19 سوقاً للأوراق المالية كأعضاء بالمبادرة.
EGX.jpg

شارك

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn