مؤتمر سوق دبي المالي للمستثمرين العالميين في نيويورك يجمع الشركات المدرجة بمؤسسات تدير أصولاً قيمتها 3 تريليونات دولار

مؤتمر سوق دبي المالي للمستثمرين العالميين في نيويورك يجمع الشركات المدرجة بمؤسسات تدير أصولاً قيمتها 3 تريليونات دولار

نجح مؤتمر سوق دبي المالي للمستثمرين العالميين في نيويورك 2018 في توطيد صلات شركاته المدرجة مع المؤسسات الاستثمارية العالمية التي تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها من خلال سلسلة من الاجتماعات الفردية بلغ عددها 82 اجتماعاً مع 16 مؤسسة استثمارية عالمية تدير مجتمعةً أصولاً تقارب 3 تريليونات دولار.
 
شارك في المؤتمر، الذي تم تنظيمه برعاية مشتركة من جانب بنك أوف أميركا ميريل لينش، كل من إعمار العقارية، إعمار مولز، إعمار للتطوير، موانئ دبي العالمية، شركة سوق دبي المالي، بنك الإمارات دبي الوطني، دي اكس بي انترتينمنتس، داماك العقارية، أمانات ودريك آند سكل.
 
وقد أتاح المؤتمر الفرصة لتلك الشركات لعرض استراتيجيات النمو وتطورات الأعمال وسط اهتمام متزايد من قبل المستثمرين العالميين إزاء سوق الأوراق المالية في دبي ورغبتهم في تعزيز حضورهم في السوق، الأمر الذي دفع السوق والمصرف الاستثماري المشارك في التنظيم إلى تقديم موعد الحدث إلى مايو بدلاً من الموعد المعتاد أواخر العام.
 
وقال سعادة عيسى كاظم، رئيس مجلس إدارة سوق دبي المالي:” حقق المؤتمر نجاحاً كبيراً، وعبرت المؤسسات الاستثمارية المشاركة عن قناعتها التامة بما يوفره السوق من فرص استثمارية متنوعة وجذابة لا سيما في ضوء المستويات السعرية الحالية للعديد من الأسهم المدرجة. كما ركزت تلك المؤسسات على التواصل مع شركات رئيسية مدرجة من قطاعات اقتصادية حيوية وخاصة العقارات والمصارف وكذلك قطاعات حديثة نسبياً في السوق ومنها القطاع السياحي والقطاع الصحي والقطاع التعليمي. إن هذا النجاح يعكس ثقة المستثمرين العالميين الراسخة إزاء سوق المال في دبي وآفاقه المستقبلية، كما يبعث برسالة جديدة تحمل رغبتهم في تعزيز حضورهم في السوق بفضل تطور وتكامل بنيته التحتية والتنظيمية، وكذلك بفضل السمعة العالمية لاقتصاد الإمارات بما يميزه من قوة وحيوية واستدامة، حيث يتوقع صندوق النقد الدولي أن يحافظ على معدلات نمو جيدة في حدود 2% في العام 2018، ترتفع إلى نحو 3% في العام المقبل.”
 
ومن جهتها قالت فهيمة البستكي، نائب رئيس تنفيذي، رئيس قطاع تطوير الأعمال في سوق دبي المالي: “شهد مؤتمر سوق دبي المالي للمستثمرين العالميين في نيويورك عقد 82 اجتماعاً فردياً مع ممثلي 16 من كبريات صناديق الاستثمار العالمية في دلالة قوية على اهتمام تلك المؤسسات بتعزيز حضورها في السوق، الأمر الذي يقابله اهتمام مماثل من الشركات المدرجة بتوطيد صلاتها مع المستثمرين العالميين وزيادة نسب ملكية الأجانب من أسهمها. ومما لا شك فيه فإن التزام سوق دبي المالي بتنظيم مؤتمرات المستثمرين منذ العام 2007 يعكس قناعتنا التامة وقناعة الشركات المدرجة والمؤسسات الاستثمارية بالمردود الكبير لتلك الفعاليات ودورها في تمتين الصلات بين المتعاملين في السوق.”
 
ترحيب واسع من الشركات المشاركة
وقد عبر ممثلو الشركات المدرجة المشاركة في المؤتمر عن سعادتهم بالنتائج التي تحققت خلاله مؤكدين أنه أصبح في مقدمة الفعاليات السنوية التي يحرصون على المشاركة فيها نظراً لقدرته على استقطاب كبريات المؤسسات الاستثمارية في الولايات المتحدة.
 
وصرح هشام عبد الله القاسم، نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لبنك الإمارات دبي الوطني قائلاً، “إنه لمن دواعي فخرنا وسرورنا أن نشارك مجدداً في مبادرة سوق دبي المالي هذه. كما تعلمون، يتيح هذا الحدث الهام لبنك الإمارات دبي الوطني منصة مواتية ومهمة لإطلاع المستثمرين على أداء البنك المتميز ومناقشة التوقعات الاقتصادية لإمارة دبي. ولقد ساهمت المبادرات السابقة لسوق دبي المالي في الترويج للشركات وللمشهد الاقتصادي في دبي وذلك لشريحة واسعة من المستثمرين العالميين.”
 
وبدوره قال الدكتور شمشير فاياليـل، نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة “أمانات”: “شكّل مؤتمر المستثمرين العالميين الذي نظمه سوق دبي المالي فرصة استثنائية للتواصل مع مجموعة متوافقة في الأفكار من المستثمرين أصحاب النجاحات والإنجازات المرموقة. وبوصفنا الشركة الخليجية الوحيدة المدرجة التي يرتكز نشاطها على الاستثمار في قطاعي الرعاية الصحية والتعليم، يسعدنا المشاركة في هذا المؤتمر بهدف نشر التوعية حول الميزات التفاضلية التي توفرها أمانات والطرح الاستثماري المتميز الذي تقدمه، انطلاقاً من قدرتها على منح المستثمرين منفذاً إلى مجموعة من أفضل الشركات على مستوى دول المنطقة. ونحن مؤمنون بأننا نتمتع بمكانة مميزة للمثابرة على تنمية عوائد المساهمين بشكل منتظم ودائم”.
 
NY.jpg

شارك

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn