سوق دبي المالي يفتتح قاعة التداول الذكية بإطلالة عصرية وخدمات متطورة لكافة المتعاملين

سوق دبي المالي يفتتح قاعة التداول الذكية بإطلالة عصرية وخدمات متطورة لكافة المتعاملين

أعلن سوق دبي المالي اليوم عن افتتاح قاعة التداول الذكية، وهي قاعة عصرية تشتمل على مجموعة كبيرة من الخدمات والتجهيزات المبتكرة، وذلك في إطار استراتيجية “البورصة الذكية” التي ينفذها السوق على نطاق واسع على مدى السنوات الثلاث الأخيرة مما أسفر عن إطلاق العديد من الخدمات المتطورة التي تلبي احتياجات مختلف شرائح المتعاملين.
 
افتتح قاعة التداول الجديدة سعادة عيسى كاظم، رئيس مجلس الإدارة، سوق دبي المالي، بحضور أعضاء مجلس إدارة شركة سوق دبي المالي (ش م ع)، وعدد من كبار المسؤولين في السوق وكذلك المستثمرين والوسطاء.
 
وقد روعي في تصميم القاعة الجمع بين الأصالة والمعاصرة، حيث تم إعطائها سمة عصرية بما يعكس تطلع دبي الدائم نحو المستقبل، مع الحفاظ في الوقت ذاته على بعض اللمسات المستوحاة من العمارة والتراث الإسلاميين، حيث تم استخدام المواد الخشبية وأعمال الأرابيسك لإضفاء الطابع الإسلامي على القاعة، بما يتماشى مع مكانة سوق دبي المالي باعتباره سوق المال الأول المتوافق مع الشريعة الإسلامية على المستوى العالمي.  
 
وقال سعادة عيسى كاظم تعليقاً على ذلك:” تعد عملية تطوير قاعة التداول في سوق دبي المالي هذه هي الأكبر من نوعها على مدى 17 عاماً من مسيرة السوق الحافلة بالنجاحات، بما أسهم في تحقيق نقلة نوعية على مستوى الشكل والمضمون، حيث تمت إعادة تصميم القاعة بما يوفر لكافة فئات المتعاملين العديد من القنوات الرقمية لمتابعة أنشطتهم في السوق بما في ذلك شاشات العرض وشرائط البيانات ووحدات العمل وأجهزة الحاسوب والأجهزة اللوحية. لقد حرصنا على توفير قاعة تداول تتيح للمستثمر والزائر بوجه عام كل ما يحتاج إليه من معلومات حول السوق وخدماته وأنشطته عبر قنوات ذكية متعددة وذلك استلهاماً لرؤية القيادة الرشيدة المتمثلة في تحويل دبي إلى مدينة ذكية تتوفر خدماتها للجميع من خلال الأجهزة الذكية.”
 
وعلاوة على اللمسات التطويرية فيما يخص المعمار والشكل، فقد تم تجيهز القاعة بالعديد من الشاشات الحديثة و28 جهاز حاسوب يمكن من خلالها للمستثمرين متابعة أنشطة التداول في السوق، مع إضافة العديد من الخواص الجديدة التي تُمكن المستثمر من تعديل الشاشة والاختيارات وفقاً لتفضيلاته الشخصية.
 
ومن خلال تلك الأجهزة المزودة بشاشات تعمل باللمس يمكن للمستثمر أيضاً الولوج إلى الخدمات الالكترونية في سوق دبي المالي. كما حرص السوق على توفير العديد من الأدوات التعريفية والتوعوية للمتعاملين سواء في القاعة بوجه عام من خلال 9 شاشات رئيسية يتم من خلالها بث المواد التعريفية أو في قسم خدمة العملاء من خلال 22 جهازاً لوحياً موزعة في مكاتب خدمة العملاء. ويمكن لزوار القاعة أيضاً الاطلاع على العديد من المعلومات حول أنشطة وخدمات السوق من خلال استخدام تطبيقات الواقع الافتراضي المعزز Augmented Reality.
وبالإضافة إلى الأماكن الرئيسية الخاصة بالمستثمرين والتي تستوعب ما يزيد على 120 شخصاً، وهي مقسمة إلى منطقتين رئيسيتين تم تجهيزهما أيضاً لاستقبال الوفود الزائرة واستضافة الندوات التعريفية، تشمل القاعة أيضاً منطقة خاصة بالسيدات، علاوة على مركز إعلامي يضم كافة المتطلبات التقنية التي تحتاجها وسائل الإعلام المختلفة في تغطياتها لأنشطة سوق دبي المالي، بما في ذلك خدمات الاتصالات والانترنت والتجهيزات اللازمة للبث التليفزيوني.
 
وتجدر الإشارة إلى أن التصميم الجديد لقاعة التداول في سوق دبي المالي يتسم بالمرونة الكبيرة بما يتيح إمكانية استخدامها في تنظيم العديد من فعاليات السوق وكذلك تلك التي تنظمها الشركات المدرجة وشركات الوساطة، ومنها على سبيل المثال اجتماعات الجمعيات العمومية، وورش العمل، وقد تم تجهيزها بكافة المعدات السمعية والبصرية اللازمة لتلك الفعاليات.
 
 
DFM-Art-Smart-Trading-Floor.jpg

شارك

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn