سوق دبي المالي يشارك في معرض الإمارات للوظائف 2015

سوق دبي المالي يشارك في معرض الإمارات للوظائف 2015

يشارك سوق دبي المالي في معرض الإمارات للوظائف 2015 الذي بدأت فعالياته اليوم في مركز دبي التجاري العالمي، وذلك في إطار جهوده لاستقطاب وتنمية الكوادر البشرية الإماراتية وتأهيل جيل جديد من المواطنين لقيادة قطاع حيوي وهو القطاع المالي في المستقبل، إيماناً من السوق بأهمية هذا التوجه وتجاوباً مع مساعي الدولة وتوجيهات القيادة الرشيدة في هذا الشأن.
 
وتجدر الإشارة إلى أن سوق دبي المالي حقق عبر سنواته الخمسة عشر نجاحاً كبيراً في مجال تنمية الكوادر البشرية وتوطين الوظائف بفضل فعالية مجموعة من البرامج الهادفة إلى استقطاب الكفاءات المواطنة والاحتفاظ بها وتطويرها عبر خطط سنوية للتدريب ومسارات واضحة للترقي الوظيفي، وذلك في إطار سياسة السوق الراسخة في هذا الشأن والتي تستند إلى شعار “مواهب اليوم… نجاحات الغد”. وتشمل البرامج التطويرية التي يوفرها السوق للموظفين على سبيل المثال: برنامج “مهارات” للتدريب، برنامج “المحترف” لتأهيل متخصصين في مجال التداول، برنامج “فرصة” لتدريب الطلاب، برنامج “فرسان المعرفة” لتأهيل موظفين متحدثين في مجال سوق المال.
 
وتصل نسبة توطين الوظائف في سوق دبي المالي إلى 63%، ويشغل المواطنون 100% من المراكز القيادية العليا. ومن خلال نظام الأداء المؤسسي، يوفر السوق رؤيةً واضحةً تتيح للموظف التعرف على أهدافه وطرق تحقيقها بما يعزز دوره تجاه استراتيجية الشركة، كما يعمل السوق على توفير مسار وظيفي يتيح للموظف التعرف على المتطلبات والجدارات الفنية والإدارية للتطور الوظيفي.
 
وقال سعادة عيسى كاظم رئيس مجلس الإدارة، سوق دبي المالي:” تأتي تنمية الكوادر البشرية المواطنة في مقدمة أولوياتنا، وقد أصبح سوق دبي المالي على مدى السنوات الماضية وجهة العمل المفضلة للعديد من الكوادر المواطنة المميزة خاصة في ظل الإمكانيات التي يوفرها لتلك الكوادر وإعطائها فرصة التطور والارتقاء، ولعل الوصول بمعدل توطين الوظائف إلى 63%، وهي من أعلى نسب التوطين في القطاع المالي بالدولة، وكذا توطين المناصب العليا بنسبة 100% خير دليل على فعالية ونجاح تلك السياسة. ويوفر السوق بيئة عمل جذابة لمواطني دولة الإمارات العربية المتحدة تضع في مقدمة أولوياتها إتاحة كافة متطلبات تطوير الكوادر البشرية وتوفير التدريب والتأهيل اللازمين، خاصة وأننا نعتبر رضاء الموظفين والاستثمار في العنصر البشري محوراً رئيسياً من محاور استراتيجيتنا انعكاساً لقناعتنا الراسخة بأن العنصر البشري يمثل الركيزة الأساسية في تطور الشركات والاقتصاد بوجه عام”.
 
وأضاف:” في إطار التزام السوق بدعم جهود للتوطين تعد معارض التوظيف منصة مهمة للتواصل مع الكوادر الوطنية الشابة والواعدة المتطلعة إلى الالتحاق بالعمل في القطاع المالي بما ينطوي عليه تحديات وفرص في الوقت ذاته. ويتواجد عدد من المسؤولين عن قطاع الموارد البشرية في السوق خلال المعرض للتفاعل مع الباحثين عن عمل من مواطني الدولة لتعريفهم بطبيعة العمل في السوق والفرص الوظيفية التي يوفرها السوق، صاحب المكانة الرائدة بين أسواق المال محلياً وإقليمياً، بهدف استقطاب المميزين منهم. وقد أطلق السوق العديد من المبادرات الرامية إلى تعزيز جهود التوطين وتطوير الكوادر الإماراتية ومنها على سبيل المثال برنامج “مهارات” لصقل الكوادر المواطنة وفتح آفاق التطور الوظيفي أمامها، ويستقبل السوق بصورة سنوية العديد من الطلاب المواطنين في إطار برنامج التدريب الصيفي علاوة على المساهمة في تعريف الطلاب بطبيعة الاستثمار في الأسواق المالية من خلال مسابقته السنوية للأسهم. كما يحرص السوق على تنفيذ خطة تدريب سنوية للموظفين، وقد تم خلال العام الماضي تدريب 134 موظفاً من خلال الدورات وورش العمل وبما مجموعه 6152 ساعة تدريبية”.

DFM@UAE-Creer-Fair.jpg

شارك

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn