سوق أبوظبي للأوراق المالية ينظم ورشتي عمل حول الاستدامة في الشركات المدرجة

سوق أبوظبي للأوراق المالية ينظم ورشتي عمل حول الاستدامة في الشركات المدرجة

تماشياً مع جهوده المستمرة في تبني ودعم الممارسات المستدامة في مختلف مفاصل العمل في السوق، نظم سوق أبوظبي للأوراق المالية وبالتعاون مع أحد بيوت الخبرة العالمية ورشتي عمل للشركات المدرجة حول الإستدامة بعنوان: “تعزيز الاستدامة في الشركات المدرجة.. الاستجابة لمطالب المستثمرين بشأن المعايير البيئة والاجتماعية وحوكمة الشركات” وذلك يومي 22 و23 يناير الحالي في مقره بأبوظبي.
 
شارك في ورشتي العمل ممثلون عن مختلف إدارات سوق أبوظبي للأوراق المالية، وممثلون عن الشركات المدرجة في السوق. وتم خلال الورشتين استعراض تطبيقات عملية تشرح الأهمية الاستراتيجية لتضمين الممارسات المستدامة في عمليات الشركات التجارية، خاصة في ظل تنامي الاستثمارات المقدمة إلى الشركات التي تطبق المعايير البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات. وألقت ورشتا العمل الضوء على المعايير البيئية والاجتماعية والحوكمة (ESG) للشركات المدرجة في السوق والكيفية التي يمكن من خلالها للمستثمرين الاستفادة من الإفصاح والإبلاغ هذه المعايير.
 
و تأتي هذه الورش ضمن مبادرات السوق خلال عام 2019 نحو مواصلة جهوده في تشجيع الشركات المدرجة على الالتزام بمعايير الاستدامة. حيث سيقوم السوق خلال الفترة القادمة بتنظيم المزيد من الفعاليات وورش العمل التفاعلية والمحاضرات حول نفس الموضوع. كما أن السوق يعمل حالياً نحو تطوير إرشادات اختيارية لإعداد التقارير البيئية والاجتماعية والحوكمة والإستدامة ESG  ليتم تطبيقها من قبل الشركات المدرجة.
 
وقد تم خلال الورشتين استعراض نمو مجموعة أعضاء مبادئ الإستثمار المسؤول و هي المبادرة التي أطلقتها الأمم المتحدة عام 2006 بالتعاون مع مجموعة دولية من المستثمرين المؤسساتيين و تعكس الصلة المتزايدة بين الإلتزام بالمعايير البيئية والاجتماعية الحوكمة الخاصة بالشركات وبين ممارسات الاستثمار. و قد ارتفع عدد المستثمرين المؤسساتيين الموقعين على المبادرة من 63 مستثمر عام 2006 إلى 1961 مستثمر في منتصف 2018. 
 
وتشير التقديرات إلى أن قيمة الاستثمارات التي تقدمها الصناديق الموجهة للشركات التي تطبق المعايير البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات تبلغ نحو 80 تريليون دولار، حيث تبحث هذه الصناديق عن فرص للاستثمار المستدام في الأسواق المالية والشركات المدرجة الملتزمة بهذه المعايير. ويسعى سوق أبوظبي للأوراق المالية من خلال تشجيع الشركات المدرجة على الالتزام بهذه المعايير إلى استقطاب المزيد من هذه الاستثمارات إلى السوق، الأمر الذي يدعم موقع السوق باعتباره الوجهة المفضلة للاستثمارات الأجنبية في المنطقة.
 
وتعليقاً على ذلك؛ أكد سعادة خليفة سالم المنصوري، الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية بالإنابة أن السوق يعمل باستمرار على التعاون مع الشركات المدرجة لتعزيز تنافسية السوق واستقطاب المزيد من الاستثمارات الخارجية المستدامة لإمارة أبوظبي. حيث انضم السوق مؤخراً إلى مبادرة الأمم المتحدة لأسواق المال المستدامة، المبادرة الهادفة إلى أن تكون الأسواق المالية أكثر استدامة وشفافية، كما تم انتخاب السوق لعضوية مجموعة عمل الاستدامة التابعة للاتحاد العالمي للبورصات هذا بالاضافة إلى توقيع السوق على ’إعلان أبوظبي للتمويل المستدام‘ و ذلك تأكيداً على التزام السوق بمبادئ الاستثمار المسؤول”.

 وأشار سعادة المنصوري إلى أن تضمين ممارسات الاستدامة في مختلف مفاصل العمل في السوق يمثل توجهاً استراتيجياً للسوق يدعم استراتيجيته الهادفة لدعم الاقتصاد الوطني وتوفير بيئة تداول شفافة وعادلة ومستدامة. و يأتي تنظيم ورش عمل الحوكمة للشركات المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية استمراراً لجهود السوق لترسيخ مبادئ الحوكمة في عمليات السوق”.
 
 
ومن الجدير بالذكر أن السوق سيقوم وبالتعاون مع نفس بيت الخبرة العالمي  حاليا ً بعقد ورش عمل منفردة داخل الشركات المدرجة للإشخاص المعنيين في هذه الشركات بموضوع الإستدامة تمهيدا للإلتزام من قبلهم بالإرشادات العامة التي سيضعها السوق لاحقا ًلإعداد التقارير البيئية والاجتماعية والحوكمة والإستدامة ESG .
 
ad_2019_01_27.jpg

شارك

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn