سوق أبوظبي للأوراق المالية يشارك في منتدى HSBC للأوراق المالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا 2019

سوق أبوظبي للأوراق المالية يشارك في منتدى HSBC للأوراق المالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا 2019

في إطار جهوده المتواصلة لتعزيز مكانته كوجهة مفضلة للاستثمارات الأجنبية على مستوى المنطقة، شارك سوق أبوظبي للأوراق المالية، السوق المالي الرائد في المنطقة، في فعاليات منتدى HSBC للأوراق المالية  في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا 2019، والذي نظمه HSBC في فندق العنوان بدبي يومي 27 و28 فبراير الحالي.
 
وقد التقى وفد السوق على هامش فعاليات المنتدى ممثلين عن كبريات المؤسسات والمصارف المالية العالمية التي تتطلع لمعرفة المزيد والجديد من الخدمات التي يقدمها السوق وهو يؤدي شراكته المؤسسية في التنمية الشاملة التي تبرمجها «رؤية أبوظبي 2030»، والفرص المنظورة التي توفرها الشركات المدرجة في السوق.
 
هذا وقد بلغ صافي الاستثمار الأجنبي في سوق أبوظبي للأوراق المالية خلال العام 2018 ما يقارب 2 مليار درهم أي بزيادة نحو 10.5% عن العام الذي سبقه و على نفس الصعيد فقد ارتفع صافي الاستثمار المؤسسي في السوق خلال العام 2018 بنسبة تزيد عن 8% عن العام 2017 ليصل إلى نحو 2 مليار درهم.  كما و بلغ عدد المؤسسات الاستثمارية المسجلة في السوق مع نهاية عام 2018 8208 منها 6170 مؤسسة أجنبية أي ما يقارب نحو 75% من المؤسسات الاستثمارية المسجلة في السوق.
 
وتعليقاً على المشاركة في المنتدى؛ قال سعادة خليفة المنصوري، الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية بالإنابة أن السوق حريص على التواصل المستمر مع مختلف الجهات والمؤسسات المالية الفاعلة عالمياً بهدف اطلاع هذه المؤسسات على المناخ الاستثماري المستقر وبيئة الأعمال الشفافة التي تتميز بها إمارة أبوظبي والترويج للفرص الاستثمارية المتعددة التي يوفرها السوق للمؤسسات المالية الباحثة عن استثمارات آمنة ومربحة.
 
وأضاف سعادة المنصوري: “نعمل في سوق أبوظبي للأوراق المالية باستمرار على تنفيذ خطة أبوظبي الرامية إلى تنمية وتطوير قطاع الخدمات المالية في الإمارة، من خلال جذب استثمارات أجنبية جديدة تبحث عن بيئة تداول مستقرة ومنتجات مالية مبتكرة ومتنوعة وشاملة تلبي احتياجات المستثمرين الأجانب وتلتزم بمتطلبات الإفصاح والشفافية وحوكمة الشركات”
 
و تم خلال اللقاءات مع ممثلي المؤسسات المالية العالمية تبادل وجهات النظر حول مختلف الموضوعات المتعلقة بواقع الاستثمارات الأجنبية في المنطقة وفي دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل خاص، حيث قدم وفد السوق استعراضاً للتطور المتواصل الذي تشهده بيئة ممارسة الأعمال في الدولة، سواء لجهة تحديث المنظومة التشريعية والقانونية، بما يلبي احتياجات وتطلعات المستثمرين ويخلق بيئة تداول أكثر عدالة وأمناً، أو لجهة الخدمات والمنتجات المالية المتنوعة والتي تناسب الاستراتيجيات الاستثمارية الموضوعة من قبل هذه المؤسسات.
 
ويناقش منتدى أتش اس بي سي للخدمات المالية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا مجموعة من القضايا الحيوية المتعلقة بواقع الخدمات المالية في المنطقة بما في ذلك الاقتصاد الكلي ومستقبل خدمة أمناء الحفظ وغيرها من مكونات البنية التحتية للأسواق المالية في ظل التغييرات الاقتصادية المتسارعة، والكيفية التي يمكن من خلالها للجهات التنظيمية أن تدفع عجلة النمو في المنطقة، ومسرعات الابتكار، والمعوقات التي تواجه المستثمرين الراغبين بالاستثمار في أسواق المنطقة، إلى جانب غيرها من القضايا.

 

 

شارك

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn