سوق أبوظبي للأوراق المالية يشارك في قمة الشراكة 2019

سوق أبوظبي للأوراق المالية يشارك في قمة الشراكة 2019

شارك سوق أبوظبي للأوراق المالية، السوق المالي الرائد في المنطقة، وفد من الدولة برئاسة معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد في فعاليات قمة الشراكة 2019 والتي استضافتها مدينة مومباي الهندية يومي 12 و13 يناير الحالي، وتنظمها دائرة السياسة والصناعة والترويج في الحكومة الهندية بالتعاون مع حكومة ولاية ماهاراشترا الهندية. و ترأس وفد السوق سعادة/ خليفة سالم المنصوري، الرئيس التنفيذي للسوق بالانابة. 

وتأتي مشاركة السوق في هذه القمة تماشياً مع استراتيجيته الهادفة إلى تأكيد حضوره الدولي ومكانته الرائدة، فضلاً عن تعزيز علاقات التعاون بين سوق أبوظبي للأوراق المالية وبورصة بومباي من خلال مذكرة التفاهم التي وقعها الطرفان في وقت سابق من العام الماضي. 
 
هذا و افتتح أعمال القمة – التي شهدت حضور أكثر من 1400 مشارك من 40 دولة من مختلف أنحاء العالم – فنكهاي نايدو نائب الرئيس الهندي، ومعالي سوريش برابهو وزير التجارة والصناعة في الحكومة الهندية، ومعالي ديفيندرا فادنافيس، رئيس وزراء ولاية ماهاراشترا.
 
وتعتبر قمة الشراكة 2019 ملتقى عالمياً يجمع القادة والمسؤولين من مختلف أنحاء العالم لمناقشة فرص النمو والاستثمار العالمي وبناء شراكات مستدامة بين مختلف الجهات المشاركة. ويسعى سوق أبوظبي للأوراق المالية من خلال مشاركته في فعاليات القمة للترويج للسوق والبيئة الاستثمارية التنافسية والعادلة التي توفرها إمارة أبوظبي، واستعراض تجربة السوق باعتباره الوجهة المفضلة للاستثمارات الأجنبية في المنطقة، إضافة إلى استعراض أطر دعم التعاون المتبادل بين السوق وبورصة بومباي لهدف الاستفادة من الفرص الاستثمارية التي تتوفر في كلا السوقين.
 
وتعليقاً على ذلك، أشار سعادة خليفة سالم المنصوري إلى أن مشاركة سوق أبوظبي للأوراق المالية في فعاليات قمة الشراكة 2019 تأتي استمراراً للجهود المستمرة التي يبذلها السوق للاستفادة من أفضل الممارسات العالمية، ولعقد شراكات استراتيجية تساهم في جذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية للسوق ولإمارة أبوظبي بشكل عام.
 
وقال سعادة المنصوري: “حرصنا خلال القمة على تسليط الضوء على البيئة الاستثمارية المتميزة في إمارة أبوظبي؛ سواء لجهة الاستقرار السياسي والاقتصادي، أو المنظومة التشريعية والقانونية العادلة، أو البنية التحتية المتقدمة؛ وهي النقاط التي تشكل بمجموعها عوامل جذب للمستثمرين الباحثين عن أسواق مستقرة وعائدات مستدامة، هذا ومثلت القمة منصة مثالية يمكننا من خلالها تطوير العمل المشترك مع الجانب الهندي باعتبار المستثمرين الهنود يمثلون رافداً مهماً للاستثمارات الأجنبية في الإمارة”.
 
يشار إلى أن عدد المستثمرين من حملة الجنسية الهندية في سوق أبوظبي للأوراق المالية قد وصل إلى حوالي 17700 مستثمر وذلك مع نهاية عام 2018، و بلغت قيمة تداولاتهم (بيع+شراء) خلال السنة حوالي 345 مليون درهم قيما بلغت القيمة السوقية للأسهم التي يمتلكونها مع نهاية 2018 نحو 280 مليون درهم. 
 
وكان سوق أبوظبي للأوراق المالية قد شكل في شهر فبراير عام 2018، فريق عمل مشترك مع بورصة بومباي لتعزيز التعاون المشترك بين الجانبين ضمن عدد من المحاور الرئيسية من بينها الاستفادة من خبرات البورصة في مجال دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة من خلال اتخاذ خطوات فعلية تشمل الأنظمة التشريعية الناظمة لعمل هذه المشاريع والاجراءات اللازمة لدعمها.

adx_logo_original-(1).png
 

شارك

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn