سوق أبوظبي للأوراق المالية يختتم مشاركته في منتدى شركات الإيداع والقيد المركزي العالمي

سوق أبوظبي للأوراق المالية يختتم مشاركته في منتدى شركات الإيداع والقيد المركزي العالمي

تنفيذاً لاستراتيجيته الهادفة لتعزيز حضوره الرائد على المستوى الدولي، شارك سوق أبوظبي للأوراق المالية، السوق المالي الرائد في المنطقة، في فعاليات الدورة الخامسة من منتدى شركات الإيداع والقيد المركزي العالمي، الذي استضافته مدينة مراكش المغربية خلال الفترة من 8 وحتى 12 أبريل الجاري.
 
ويناقش الملتقى الذي يقام مرة واحدة كل سنتين مجموعة من الموضوعات التي تتمحور حول التغيرات التي تشهدها الأسواق المالية، وخاصة لجهة تطبيقات تقنية البلوك تشين في الأسواق المالية، وتحديات الأمن السيبراني في ظل التطورات التقنية المتسارعة، فضلاً عن الخدمات المالية الجديدة على الودائع المركزية وأنشطتها. ويشهد الملتقى تنظيم نحو عشرين جلسة وورشة عمل يشارك في إدارتها وتقديمها أكثر من 40 خبيراً ومتخصصاً في مجال الأسواق المالية.  
 
هذا وقد شارك وفد سوق أبوظبي للأوراق المالية خلال الزيارة في فعاليات المنتدى في جلسة حوارية بعنوان “تقنيات التكنولوجيا المالية و الاستفادة المثلى منها”. حيث عرض السوق تجربته في الاستفادة من حلول و خدمات تقنيات التكنولوجيا المالية سواءاً من ناحية كونه السوق الأول على مستوى الشرق الأوسط و شمال أفريقيا, و الثالث عالمياً, في تبني تقنية البلوك تشين في أعماله و أيضاً من خلال شراكاته مع عدد من المؤسسات المتخصصة في مجال التكنولوجيا المالية  أهمها  توقيعه مذكرة تفاهم مع جمعية الاتصالات المالية العالمية بين البنوك ” سويفت” و7 من كبريات شركات الإيداع والقيد المركزي العالمية لوضع أسس للعمل المشترك في مجال تطبيق تقنية البلوك تشين في عمليات التداول وتعاملات أسواق رؤوس الأموال بجانب توقيع السوق على اتفاقية شراكة مع شركة التكنولوجيا المالية ” إكويتشين” والتي ينضم بموجبها إلى عضوية مجموعة العمل التي أسستها الشركة بهدف تطوير مجالات تطبيق تقنيات التعاملات الرقمية البلوك تشين وتعزيز كفاءة الأسواق المالية.
 
وأشار سعادة خليفة المنصوري، الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية بالإنابة إلى الأهمية الكبرى للملتقى الدولي للودائع المالية المركزية باعتباره منصة عالمية تجمع أكثر من 300 مشارك من أكثر من 90 دولة. وأكد سعادة المنصوري أن السوق حريص على المشاركة ضمن هذا الملتقى لاستعراض المناخ الاستثماري الجذاب والمستقر الذي تتمتع به إمارة أبوظبي، والذي مكنها من أن تكون مركزاً استثمارياً رائداً على مستوى المنطقة. 
 
وقال سعادة المنصوري: “يتميز هذا الملتقى عن سواه من الأحداث العالمية بكونه جامعاً لمختلف الأطراف الفاعلة في الأسواق المالية ومن مختلف أنحاء العالم. وهو ما يمكن كافة ممثلي الأسواق المالية المشاركة والهيئات والجهات والمنظمات المالية الدولية من تبادل الخبرات ووجهات النظر، ومناقشة أحدث التطورات والتحديات التي تواجهها البورصات العالمية. وستمكننا هذه النقاشات البناءة من وضع رؤى وخطط أكثر فاعلية للتعريف بالمنتجات الهامة التي يوفرها سوق أبوظبي للأوراق المالية وخدماته المبتكرة على المستوى الإقليمي والعالمي مستفيدين من التوجهات الدولية في هذا الإطار.”
 
ويجمع منتدى شركات الإيداع والقيد المركزي العالمي ممثلين عن جمعيات الودائع الإقليمية المركزية في كل من آسيا والمخيط الهادئ، والشرق الأوسط، وأوروبا، وأفريقيا، والأمريكيتين. وكانت الدورة الرابعة من الملتقى قد أقيمت في هونغ كونغ عام 2017.
 
يشار إلى أن سوق أبوظبي للأوراق المالية ومن خلال موقعه الرائد على المستوى الإقليمي يحرص دائماً على التواجد بشكل فعال في مختلف المؤتمرات والملتقيات المالية العالمية، والتواصل المستمر مع أبرز الأسواق المالية العالمية، وذلك بهدف الاطلاع والاستفادة من أبرز الممارسات العالمية، بما يمكن السوق من تطوير وتوفير منتجات رائدة وخدمات مبتكرة، تلبي تطلعات المستثمرين ضمن بيئة التداول المستقرة والآمنة التي يوفرها السوق.

adx_logo_original-(2).png
 

شارك

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn