سوق أبوظبي للأوراق المالية يحتفل بيوم المرأة الإماراتية

سوق أبوظبي للأوراق المالية يحتفل بيوم المرأة الإماراتية

احتفل سوق أبوظبي للأوراق المالية بمناسبة يوم المرأة الإماراتية و الذي يصادف 28 أغسطس من كل عام مع موظفاته تعبيراً عن تقديره لجهودهن وعطائهن المثمر و تأكيداً على أهمية مشاركة المرأة في القطاع المالي، التي تضمنتها سياسة الحكومة الرشيدة من خلال برامج تمكين المرأة الإماراتية وتعزيز قدراتها لتكون عنصراً فاعلاً ورائداً في بناء الوطن وتحقيق أهداف التنمية المستدامة التي رسمتها القيادة الرشيدة.

قال سعادة خليفة سالم المنصوري – الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية بالإنابة – تعليقا على يوم المرأة الإماراتية: “بمناسبة يوم المرأة الإماراتية لا يسعني إلا أن أتقدم بأسمى آيات التهنئة والتبريكات إلى مقام سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك (أم الامارات) حفظها الله. رائدة العمل النسائي والإنساني، في الدولة وعلى مستوى العالم من خلال دعمها لمسيرة المرأة وتطورها وتمكينها من تحقيق إنجازات مميزة ونجاحات كبيرة وملحوظة على جميع المستويات.”
 
وأضاف سعادته قائلا: “نتقدم كذلك إلى المرأة الإماراتية بمختلف اعتباراتها ومواقعها بجزيل الشكر والامتنان والعرفان على ما قدمته وما تقدمه لوطننا من إنجازات مبهرة شملت مختلف ميادين العمل وحقول المعرفة. لقد ارتقت المرأة الإماراتية بدورها المؤثر من المستوى الوطني إلى المستوى العالمي، لتصبح أنموذجاً يحتذى ودليلاً حياً على جدارتها بريادة مختلف مجالات الحياة.”
 
ثم اختتم سعادته الكلمة قائلا: “كما وأنني في هذه المناسبة أود أن أوجه تحية إجلال وإكبار إلى أمهات الشهداء اللاتي قدمن فلذات أكبادهن فداء للوطن، وأثبتن أن الأم الإماراتية هي مثل أعلى في العطاء. إننا نرى في تميز المرأة الإماراتية ضمانة لمستقبل الأجيال القادمة، وتفاؤلاً يبعث فينا الطمأنينة على مستقبل الوطن.
 
كل عام والمرأة الإماراتية بألف خير…”

وقال سعادته: “يحرص سوق أبوظبي للأوراق المالية على توفير بيئة ملائمة للمرأة الإماراتية يمكنها فيها استثمار طاقاتها وتوظيف إبداعها ويحفزها على التميّز في هذا القطاع، ويأتي هذا الحرص من الدافع الوطني الذي غرسه فينا الوالد المؤسس المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيّب الله ثراه” حيث كان تفعيل دور المرأة من السياسات الأساسية التي تبناها فور الإعلان عن الاتحاد الإماراتي. حتى أصبحت المرأة مصدراً للابتكار لما تملكه من طاقات قادرة على إحداث التغيير في أي موقع تشغله لاسيما في سوق أبوظبي للأوراق المالية حيث تلعب المرأة دور قيادياً مؤثراً في عملية صنع القرار، مما يدعونا للفخر بقدراتها على دفع عجلة التغيير بمختلف قطاعات الدولة وخصوصاً في تعزيز دور السوق في زيادة النمو الاقتصادي للدولة.”

وأضاف سعادته: “منذ تبني سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، “أم الامارات” الشأن النسائي في الدولة، بلغت المرأة الإماراتية مستويات رفيعة من التميز على المستوى العالمي وفي مختلف مجالات الحياة، مما شكل إضافة على عطاء المجتمع الإماراتي وتقدمه وازدهاره، واليوم توجت سموها  المرأة الإماراتية بجميع قيم التسامح بما يحمله من مفاهيم ذات دلالات إنسانية راقية“.

ويبلغ عدد الموظفات المواطنات العاملات في سوق أبوظبي للأوراق المالية حتى الآن 54 من إجمالي العاملين في السوق البالغ عددهم 130 موظف وموظفة أي بنسبة 41.5%  كما و يشغل العنصر النسائي 37% من الوظائف الاشرافية في السوق. 
وعلى نفس الصعيد، فقد بلغ عدد المستثمرات الاماراتيات في السوق مع نهاية النصف الأول من 2019 نحو 222 ألف مستثمرة يشكلن ما نسبته نحو 75% من إجمالي عدد المستثمرات الاناث في السوق، كما و تشكل المستثمرات الاماراتيات ما نسبته 51% من إجمالي عدد المستثمرين الإماراتيين الأفراد رجالاً و نساءً. 

كما و بلغت إجمالي قيمة تداولات (بيع + شراء) المستثمرات الاماراتيات في السوق خلال النصف الأول من 2019 ما يزيد عن 1.4 مليار درهم مشكلين بذلك 87% من إجمالي تداولات المستثمرات الاناث في السوق خلال نفس الفترة و بلغ حجم تداولاتهن (بيع + شراء) ما يزيد عن 630 مليار سهم. 

أما على مستوى القيمة السوقية للأسهم المودعة، فقد ارتفعت قيمة الأسهم التي تمتلكها المستثمرات الاماراتيات مع نهاية النصف الأول من 2019 لتصل إلى نحو 21 مليار درهم مقارنة بحوالي 19 مليار درهم مع نهاية النصف الاول من 2018 أي بنسبة زيادة بلغت نحو 8%.   
 

SHD_3547-(1).jpg

شارك

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn