سوق أبوظبي للأوراق المالية يجري تطويراً على نظام الإفصاح المالي الالكتروني للبيانات المالية (XBRL)

سوق أبوظبي للأوراق المالية يجري تطويراً على نظام الإفصاح المالي الالكتروني للبيانات المالية (XBRL)

أعلن “سوق أبو ظبي للأوراق المالية” اليوم عن إجراء تحسينات وتطوير كبير على نظام الافصاح المالي الالكتروني الخاص بلغة البرمجة المرنة للتقارير المالية للسوق، والمعروفة اصطلاحا باسم “إكس بي آر إل” (XBRL)، وذلك في إطار جهود السوق لتعزيز مبادئ الشفافية والإفصاح والارتقاء بمستوى الحوكمة من أجل تحقيق مصلحة العمل للشركات المدرجة وكافة المستثمرين والمتعاملين في الأوراق المالية بالسوق.

ويأتي هذا التحديث والتطوير لنظام الإفصاح المالي الالكتروني والخاص بالبيانات المالية للسوق (XBRL) ليتماشى مع أحدث الممارسات العالمية في هذا الشأن والتي يحرص السوق دائماً على اتباعها.

وعمل السوق على تحديث مصفوفة بنود قوائم البيانات المالية (Taxonomy)، لتصبح أكثر ملائمة لأحدث تعديلات معايير التقارير المالية الدولية (IFRs).

وسوف يمكن هذا التطوير كافة المستثمرين والمحللين الماليين من تحليل البيانات بشكل أسرع وأكثر كفاءة نظرا لما تتميز به من إمكانية تصنيف البيانات المالية بشكل يسمح بإجراء المقارنات، عموديا وأفقيا، والوصول إلى تحليلات متعمقة بدرجة عالية من الدقة، فضلاً عن تسهيل عمليات إصدار العديد من التقارير الإلكترونية التي يمكن بنائها على هذه البيانات ومن خلال هذا النظام.

وفي تعليقه على نظام الافصاح الالكتروني المطور، أفاد سعادة/ خليفة المنصوري، الرئيس التنفيذي لسوق أبو ظبي للأوراق المالية أن هذه الخطوة تأتي ضمن العديد من المبادرات التطويرية للسوق خلال العام الحالي.  كما أفاد سعادته أن تبني السوق مبادرة نشر لغة البرمجة المرنة في الدولة كان منذ العام 2006 وذلك ضمن إطار جهوده المتواصلة للارتقاء ببنيته الأساسية بما يتواكب مع أفضل الممارسات العالمية. موضحا أن سوق أبو ظبي كان داعما رئيسيا في تشكيل لجنة إكس بي آر إل –الامارات عام 2006. كما قام السوق في عام 2009 بالتنسيق مع الجهات المعنية لتعميم نظام لغة البرمجة المرنة على الأسواق المحلية لغرض تحقيق أقصى فائدة مرجوة من استخدامات النظام.

ومن الجدير بالذكر أن سوق أبو ظبي للأوراق المالية أصدر تعميماً للشركات المدرجة يطلب منهم استخدام النظام الحالي المحدث والمطور وذلك اعتباراً من يوم الثلاثاء الموافق 04/02/2020. عند البدء في تعبئة النماذج الخاصة بالقوائم المالية السنوية المدققة للعام 2019، بحيث تقوم الشركات اعتبارا من هذا التاريخ باستخدام هذه المصفوفة المحدثة للبيانات المالية، كما سيقوم السوق بتقديم المساعدات الفنية اللازمة للشركات في هذا الشأن من أجل تسهيل جميع أمورها بالتعامل مع النظام المحدث.

شارك

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn