سندات قرض البنك التجاري الفلسطيني، أداة مالية جديدة بدأت فعلياً رحلتها في بورصة فلسطين

سندات قرض البنك التجاري الفلسطيني، أداة مالية جديدة بدأت فعلياً رحلتها في بورصة فلسطين

بدأ نهار الاثنين الموافق 1/9/2014 التداول على سندات قرض البنك التجاري الفلسطيني، أول سندات قابلة للتداول في فلسطين، تحت رمز تداول (PCB01). وقد تم إدراج السندات ضمن قطاع أدوات الدين. يذكر بأن اتفاقية إدراج السندات قد تم توقيعها في وقت سابق من شهر آب 2014 في حفل ضم ممثلين عن البورصة والبنك التجاري الفلسطيني وهيئة سوق رأس المال.

من جانبه، أكد السيد عويضه بأن بدء تداول سند البنك التجاري الفلسطيني في البورصة يدل على نجاح الجهود المبذولة من قبل الأطراف ذات العلاقة، وأكد بأن البورصة ستكون الحاضنة المثالية لكافة الأدوات الاستثمارية بما فيها السندات، بما تتبعه من أنظمة وقوانين عصرية وبما توفره من تكنولوجية متطورة تواكب أحدث الأنظمة العالمية، هذا بالإضافة إلى الكوادر البشرية عالية الأداء. بما يضمن لمستثمري هذه الأداة المالية ولغيرها فرصاً متكافئة وانتشاراً واسعاً.

وأعرب السيد عويضه عن أمله بأن يكون إدراج وبدء تداول سند البنك التجاري الفلسطيني بادرة خير، بحيث تسعى شركات أخرى لإصدار هذا النوع من الأدوات المالية لأغراض تطوير تلك الشركات في المقابل زيادة حجم هذه الأداة في السوق. وكذلك جذب مستثمرين جدد ممن يستهويهم الاستثمار في هذا النوع من أدوات الدين.

ويذكر أن قرار البنك التجاري جاء كمتطلب لرفع رأس المال امتثالاً لتعليمات سلطة النقد، والذي أعلن عنه في اجتماع هيئته العامة المنعقدة بتاريخ 19/3/2014. حيث قرر البنك طرح 10 آلاف سند قرض للاكتتاب العام، بقيمة اسمية ألف دولار للسند الواحد. وقد تمّ الاكتتاب بكامل الأسهم المطروحة بقيمة 10 ملايين دولار. وتبلغ مدة سندات القرض خمس سنوات تمثل ديناً عادياً، توزع فائدتها السنوية البالغة 6.5 % على حامليها كل 6 أشهر، وسيتم تحويلها إلى أسهم في العام 2019 وفقاً لآلية التحويل الواردة في نشرة الإصدار.


PEX.jpg

شارك

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn