خلال ندوتها الإلكترونية بالتعاون مع بورصة الكويت MSCI تناقش التأثيرات العالمية المرتبطة بجائحة كورونا على الأسواق المالية المحلية والعالمية

  • الصفحة الرئيسية
  • -
  • أخبار الإتحاد
  • -
  • خلال ندوتها الإلكترونية بالتعاون مع بورصة الكويت MSCI تناقش التأثيرات العالمية المرتبطة بجائحة كورونا على الأسواق المالية المحلية والعالمية

خلال ندوتها الإلكترونية بالتعاون مع بورصة الكويت MSCI تناقش التأثيرات العالمية المرتبطة بجائحة كورونا على الأسواق المالية المحلية والعالمية

نظمت شركة MSCI، ندوة إلكترونية بعنوان “رصد تداعيات أزمة كوفيد-19” بالتعاون مع بورصة الكويت في 10 يونيو 2020، وكان موضوع هذه الندوة مناقشة التأثيرات العالمية المرتبطة بجائحة فيروس كورونا المستجد التي طالت الاقتصاد العالمي ومجتمع المستثمرين. ويأتي تنظيم الندوة الإلكترونية – التي استهدفت الشركات المدرجة وغيرها من الشركات ذات الصلة بسوق المال في الكويت – لتعزيز استدامة سوق رأس المال وحماية حقوق المتعاملين والحد من الآثار السلبية التي قد تنعكس على أعمال المستثمرين وأسواق التداول جراء الجائحة العالمية.

وتمّ خلال الندوة مناقشة التداعيات الاقتصادية التي أثرت على مختلف الأسواق المالية العالمية نتيجةً لانتشار فيروس كورونا المستجد، وضرورة تبني الحوكمة البيئيّة والاجتماعيّة والمؤسسيّة لتقييم المخاطر والفرص لضمان استمرارية الأعمال وتخفيف الأثار السلبية على أسواق رأس المال حول العالم. كما تمّ تسليط الضوء على أداء الأسواق المالية والعوامل المرتبطة بتراجعها في ظل الظروف الاستثنائية التي يشهدها العالم، فضلاً عن أهميّة مؤشر MSCI للحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية ومساهمته في توجيه القرارات الاستثمارية للمستثمرين خاصة في هذه الأوقات الصعبة.

وتعليقاً على ذلك، قالت نورة العبد الكريم، رئيس قطاع الاسواق في بورصة الكويت: “منذ بداية انتشار جائحة فيروس كورونا والتداعيات التي فرضتها على المجتمع العالمي بأكمله، نواصل اتخاذ الإجراءات المناسبة واللازمة التي تضمن استمرار أعمالنا باعتبارنا أحد أبرز مرافق دولة الكويت الاقتصادية. ولقد نجحنا بالتعاون مع منظومة سوق المال الكويتي بتبني حزمة من الممارسات والآليات التي ساهمت في تقليل المخاطر والآثار المرتبطة بهذه الجائحة، إذ نسعى بشكلٍ مستمر إلى خلق بيئة استثمارية آمنة للمتعاملين، مما يؤكّد على جاهزية واستباقية منظومة سوق المال الكويتي. حيث تمّ تنظيم الندوة من قبل شركة MSCI للتركيز على ضرورة الامتثال لسياسات الحوكمة البيئيّة والاجتماعيّة والمؤسسيّة. وتكمن أهميّة مؤشر MSCI للحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية في كونه سيساعد الشركات على الارتقاء بأدائها وزيادة قدرتها التنافسية على المدى القريب والبعيد.”

ومن جانبه، قال روبرت أنصاري، الرئيس التنفيذي الإقليمي لشركة MSCI في الشرق الأوسط: “مع تفشي جائحة كورونا خلال الأشهر الماضية، عملت MSCI على نشر المعلومات للمجتمع الاستثماري الدولي بالتعاون مع شركائها في الكويت. كما يسعدنا أن نتبادل الأفكار مع بورصة الكويت، والاستمرار في تقديم أكبر قدر ممكن من المعلومات وذلك بالتعاون مع بورصة الكويت لمساعدة المستثمرين لاجتياز هذه الأوقات الصعبة وضمان أن هذه التدابير الاستثمارية العالمية، كالتي تتعلق بتقارير الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية تظل موضوعاً مهماً على المدى القريب والبعيد وبعد الانتهاء من تخطي جائحة كورونا المستجد العالمية.”

يذكر أن بورصة الكويت قامت في يناير الماضي بتنظيم ندوة بالتعاون مع MSCI، وكانت تهدف إلى رفع مستوى الوعي بالاعتبارات البيئية والاجتماعية والمتعلقة بالحوكمة لمؤشر MSCI ESG. كما سيتم ضم الكويت في المراجعة الموسمية لمؤشر MSCI للأسواق الناشئة في نوفمبر 2020.

هذا وستواصل بورصة الكويت دعم وإطلاق مثل هذه المبادرات ضمن إطار استراتيجيتها للاستدامة المؤسسية، والتي تقوم على التعليم والمجتمع والبيئة كمحاور رئيسية، إلى جانب سعيها المستمر في تثقيف مختلف الأطراف المعنية حول جميع جوانب التميز التشغيلي واكتساب سمعة تساهم في النهوض بسوق رأس المال الكويتي.

شارك

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn