بورصة قطر تعلن عن إطلاق مسابقتها للتعليم المالي للعام الثاني على التوالي

بورصة قطر تعلن عن إطلاق مسابقتها للتعليم المالي للعام الثاني على التوالي

أطلقت بورصة قطر بالأمس مسابقتها السنوية الثانية للتعليم المالي للعام 2020 ، والتي سُيقام حفلها النهائي وتُقدم جوائزها في 17 مارس 2020  وإنه لمن دواعي الفخر والإعتزاز أن تعلن البورصة عن تسجيل 8 فرق للطلبة والطالبات من 7 كليات جامعية مرتبة فيما يلي حسب تواريخ التسجيل:
• كلية الإدارة والإقتصاد (البنين) – جامعة قطر
• جامعة جورج تاون قطر
• كلية الدراسات الإسلامية – جامعة حمد بن خليفة
• جامعة ستندن قطر
•  كلية المجتمع قطر
• كلية AFG مع جامعة أبردين
• جامعة كارنيجي ميلون قطر
• كلية الإدارة والإقتصاد (البنات) – جامعة قطر
ويأتي تنظيم هذه المسابقة من قبل بورصة قطر في نسختها  الثانية هذا العام ضمن إطار جهودها الرامية إلى  المساهمة في بناء اقتصاد وطني قوي قائم على المعرفة والاستدامة الاقتصادية ، والتزاماً  بمهمة البورصة باعتبارها  إحدى المؤسسات الرائدة في الدولة لتحقيق رؤية بلدنا الحبيب في المجال الإقتصادي من خلال زيادة الوعي المالي والاستثماري للأجيال القادمة .
وتجدر الإشارة إلى أن بورصة قطر تدعو سنويا الطلاب إلى المشاركة في المسابقة ببحث علمي حول موضوع تختاره ، وتقديم وعرض نتائج بحوثهم أمام لجنة تحكيم مستقلة مكونة من مجموعة متميزة من الحكام ذوي الخبرة الكبيرة في المجال المالي والإقتصادي. وموضوع هذا العام هو “أهمية التحليل المالي في تقييم الأسهم”.
وقد وقعت البورصة هذا العام اتفاقية رعاية مع  مركز قطر للمال (QFC) ليصبح الشريك الحصري لمسابقة 2020.  وصرحت سارة الدوراني رئيس قطاع التسويق والاتصالات في مركز قطر للمال “إن مبادرات مركز قطر للمال نحو التعليم المالي وتمكين الشباب تعكس التزامنا بالاستثمار في شباب قطر وتعزيز أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة الخاصة بالتعليم المتميز ، وتتماشى مسابقة بورصة قطر للتعليم المالي مع هذا الالتزام ، ويشرفنا أن نتشارك مع بورصة قطر في تقديم هذا الحدث”
 وبهذه المناسبة صرح حسين العبدالله مدير إدارة التسويق والإتصالات في البورصة “إن بورصة قطر تُعرب عن سرورها وفخرها بانضمام مركز قطر للمال لنسخة هذا العام من المسابقة ، حيث يمثل المركز إضافة كبيرة من خلال منصته القوية والخبرات المتنوعة التي توفر الفرص لتوسيع المعرفة والاستثمارات من وإلى الشرق الأوسط”.
هذا ويسر البورصة أيضاً أن تعلن أنه قد وقع الاختيار على “شركة اعمال” لتكون موضوع البحث والتحليل وذلك لإحتواء موقعها الالكتروني على معلومات وافية وبالأخص فيما يتعلق بقسم علاقات المستثمرين من خلال تقديم المعلومات التي يحتاجها المستثمرون والمحللون الماليون  بشكل معقول.
 وتود  بورصة قطر الإعراب عن اعتزازها  بانضمام بنك قطر الوطني كراعي الماسي وبنك الدوحة راعياً لحفل الإعلان عن الجوائز  ، وشركة المجموعة للأوراق المالية راعياً ذهبياً لهذه النسخة من المسابقة. وقد صرح حسين العبدالله أيضاً  “بأن  هذه الرعاية تبرز اهتمام كبرى المؤسسات المالية والتجارية بدعم العملية التعليمية والبحث العلمي في وطننا الحبيب”.

شارك

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn