بورصة فلسطين تختتم لقاء عمل خاص مع الشركات العائلية لمحافظات شمال الضفة الغربية

بورصة فلسطين تختتم لقاء عمل خاص مع الشركات العائلية لمحافظات شمال الضفة الغربية

اختتمت بورصة فلسطين اليوم الأربعاء 10/05/2017 لقاء عمل خاص عقدته في مدينة نابلس بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة نابلس، وذلك تحت عنوان: “الشركات العائلية… وآفاق الاستدامة“، وقد حضر اللقاء ممثلون عن بورصة فلسطين وهيئة سوق رأس المال الفلسطينية وغرفة تجارة نابلس، بالإضافة الى حشد من رجال الأعمال وأصحاب الشركات العائلية الهامة في محافظات شمال الضفة الغربية، وتضمن اللقاء مداخلات متنوعة ذات علاقة بتطوير الشركات العائلية قدمها ممثلون عن بعض شركات التدقيق العالمية العاملة في فلسطين وهي: “آرنست ويونغ، برايس ووتر هاوس كوبرز. ويعد هذا اللقاء هو الثالث من نوعه، حيث تم عقد لقاءين مماثلين العام الماضي 2016 الأول في مدينة الخليل، والآخر في مدينة رام الله بحضور مجموعتين مميزتين من رجال الأعمال.
 
ورحب الرئيس التنفيذي لبورصة فلسطين السيد أحمد عويضه خلال افتتاحه اللقاء بالحضور، منوهاً إلى الدور الهام والفاعل الذي تساهم به الشركات العائلية والشركات الخاصة في بناء الاقتصاد الوطني، ودورها في التشغيل وبناء مؤسسات الدولة، مستعرضا تجارب نجاح لشركات عائلية أدرجت في البورصة. واعتبر عويضه بأن الفضل الرئيسي لاستمرار هذه الشركات وغيرها ليومنا هذا يعود إلى الشكل القانوني الذي تحمله.
وقال عويضه أن هناك العديد من الشركات العالمية العملاقة ذات طبيعة عائلية وغدت قوة اقتصادية ذات تأثير عظيم الى غاية اليوم، مؤكداً في الوقت ذاته أن الشركات العائلية عموماً تحمل في ثناياها مخاطر أكبر تحول دون استمرار معظمها إلى ما بعد الجيل الثالث كما تشير الإحصائيات في كل مكان من العالم. الأمر الذي يضعنا جميعاً أمام مسؤولياتنا للنظر في واقع هذه الشركات، والاتجاه نحو اتخاذ خطوات وقائية جريئة تسهم في استقرار اقتصادنا الوطني وحمايته وفي مقدمتها بناء نظم مؤسسية فاعلة وكفؤة تلتزم بالحوكمة الرشيدة، حتى لو أدى ذلك إلى تغيير الشكل القانوني للشركة والفصل بين الملكية والإدارة في حالات معينة.
 
من جانبه أكد رئيس غرفة تجارة وصناعة نابلس السيد عمر هاشم على أن هذه الجلسة صغيرة بحجمها لكنها كبيرة بقيمتها مشدداً على ضرورة الحفاظ ديمومة الشركات الفلسطينية التي تصبغ بأغلبها بصبغة عائلية، من خلال مأسستها ووضع القوانين الداخلية والخارجية. من جانبه أكد السيد مراد الجدبة ممثل هيئة سوق رأس  المال على ضرورة تعزيز الوعي لدى أصحاب الشركات العائلية بضرورة تنظيمها وتحولها الى شركات مساهمة عامة قبل فوات الأوان.
 
وعرض خلال اللقاء ورقتي عمل الأولى قدمها السيد رفعت رجب ممثلاً عن شركة “برايس ووترهاوس كوبرز”، بعنوان: “كيفية التغيير من البداية وحتى الإدراج” أوضح خلالها مزايا التغيير والإدراج وتحديات الاكتتاب الأولي العام ومراحله المختلفة قبل وأثناء وبعد الاكتتاب والجهات المشاركة فيه والوثائق المطلوبة وجهوزية الشركة للاكتتاب، بالإضافة إلى الجدول الزمني للاكتتاب وتكاليفه.
 
والثانية قدمها ممثل شركة “آرنست ويونغ” السيد مهند الحاج علي بعنوان: “تطوير الأداء المالي والتخطيط الضريبي”، مستعرضاً متطلبات تطوير الأداء المالي والآثار الإيجابية لذلك والوضع الضريبي الحالي والتخطيط الضريبي المطلوب الذي يشمل الأساليب التي يمكن إتباعها لتخفيض العبء الضريبي.
 
ومن الجدير بالذكر بأن اللقاء شهد تفاعلاً كبيراً ونقاشات موسعة من قبل الحضور، تم خلالها تعميق الوعي حول واقع هذه الشريحة الهامة من الشركات واشتقاق العبر المناسبة وكيفية مواجهة التحديات التي تواجهها. وأعرب الجميع عن أملهم بأن يكون هذا اللقاء حلقة جديدة من حلقات التواصل بين البورصة والشركات العائلية في سبيل تعزيز ديمومة هذه الشركات وحمايتها.
 
 
 
Palestine-Exchange-Logo.png

شارك

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn