بورصة فلسطين تحتفل بشهر المرأة عبر نشاطات متعددة

بورصة فلسطين تحتفل بشهر المرأة عبر نشاطات متعددة

يشكل آذار من كل عام فترة احتفالية مميزة يتم التركيز فيها على الكثير من القضايا المتعلقة بتمكين المرأة والنوع الاجتماعي، حيث احتل مكانة خاصة ضمن أنشطة البورصة في الأعوام القليلة الماضية عبر تعزيز الشراكة مع المؤسسات المعنية كمكتب المرأة في هيئة الامم المتحدة وشركة ناسداك ومؤسسات المجتمع المحلي، وعلى إثرها قامت بورصة فلسطين بالتوقيع على مبادئ تمكين المرأة كما اجرت تدقيق النوع الاجتماعي في أواخر العام 2019.

من جانبه صرح الرئيس التنفيذي لبورصة فلسطين السيد أحمد عويضه أن شهر آذار لهذا العام كان وضمن الخطط الموضوعة حافلاً بالكثير من الفعاليات والنشاطات التي تركز على عدة قضايا متنوعة تعنى بالمرأة والشباب، وقد بدأ الإعداد لتنفيذها فعلياً، ومع الأزمة الوبائية المتدحرجة والمتمثلة في تفشي فايروس كورونا المستجد في المنطقة وتماشيا مع كافة الإجراءات التي تم الإعلان عنها بدءا من وقف الاجتماعات وتقليص عدد الموظفين ووصولاً الى إيقاف التداول في البورصة بقرار من هيئة سوق رأس المال في 23 من آذار الجاري كنوع من الخطوات الاحترازية لوقف تفشي الفايروس في البلاد فقد أخذت الخطط الموضوعة تأخذ طابع آخر في التنفيذ.

وأضاف عويضه بأنه قد تم إلغاء حفل “قرع الجرس” الذي تم الإعداد له بالتعاون مع مكتب المرأة –هيئة الامم المتحدة كما في الأعوام السابقة مع العلم أنه تم اختصاره في معظم بورصات العالم لنفس الأسباب، كان الاحتفال بهذه المناسبة في بورصة فلسطين بشكل مختلف حيث تم ذلك من خلال منصات التوصل الاجتماعي عبر العديد من منشورات التوعية وتم اعداد فيلم خاص بذلك قرع الجرس من خلال النساء العاملات في البورصة وذلك بالتركيز على المساواة بين الجنسين. كما واحتفلت بورصة فلسطين في الثامن من آذار تحديدا مع كافة أسواق المال المستخدمة لأنظمة “ناسداك” والتي تقدر بأكثر من 90 سوق مالي حول العالم، حيث نظمت “ناسداك” حفلاً خاصاً بهذه المناسبة العالمية تم خلاله عرض شعارات عملائها على واجهتها الخاصة وسط مدينة نيويورك.

من جانبه أعرب الرئيس التنفيذي لبورصة فلسطين السيد أحمد عويضه عن سعادته بالمشاركة بتلك الاحتفالية، التي تؤكد حرص بورصة فلسطين على دعم النساء وتمكينهن اقتصادياً على مستوى العالم، مما يساهم في تقليص الفجوة ويدعم الجهود العالمية الرامية للمساواة بين الجنسين، مشيرا في الوقت ذاته الى دعم البورصة المطلق للسيدات العاملات فيها. حيث انتهز هذه الفرصة لتقديم التهاني للنساء حول العالم وبالأخص المرأة الفلسطينية على ما تقدمه من جهود في سبيل رفعة الاقتصاد الوطني اسوة بالرجل.

شارك

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn