بورصة شنغهاي في زيارة لسوق أبوظبي للأوراق المالية لتعميق التعاون والعلاقات الثنائية

بورصة شنغهاي في زيارة لسوق أبوظبي للأوراق المالية لتعميق التعاون والعلاقات الثنائية

استقبل سعادة خليفة سالم المنصوري، الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية بالإنابة، وفداً رفيع المستوى من بورصة شنغهاي يترأسه السيد “فو هاو” نائب المدير العام للجنة تطوير الأعمال العالمية والمدير العام لإدارة تطوير الأعمال العالمية في البورصة، وتأتي الزيارة بهدف تعميق التعاون الثنائي واستكشاف الفرص المتاحة بين السوقين الماليين. 
 
وتُعد زيارة الوفد الصيني إلى أبوظبي من ثمار الزيارة الناجحة التي قام بها سعادة خليفة المنصوري إلى بورصة شنغهاي، والتي ترأس خلالها وفداً من سوق أبوظبي للأوراق المالية في يوليو الماضي، حيث استهدفت الزيارة تباحث تعزيز الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين سوق أبوظبي للأوراق المالية والأسواق المالية الصينية، واستكشاف فرص الشراكة والتعاون بين المستثمرين والشركات في كلا السوقين الماليين. 
 
وتعليقاً على هذه الزيارة قال سعادة خليفة سالم المنصوري – الرئيس التنفيذي  لسوق أبوظبي للأوراق المالية بالإنابة: “تجمعنا ببورصة شنغهاي شراكة قوية تشكل دافعاً قوياً ومبشراً بتوفير بيئة تجارية خصبة ومزدهرة ، تتماشى مع إستراتيجية أبوظبي للتنويع الاقتصادي الشامل، وتأتي هذه الزيارة في وقت يشهد فيها سوق أبوظبي للأوراق المالية نمواً ونشاطاً لافتاً، حيث ارتفع  مؤشره العام  بنسبة 3.7 ٪ منذ بداية هذا العام، حيث قمنا بتوزيع أكثر من 25 مليار درهم من الأرباح النقدية على 572،774 من المستثمرين المؤهلين ما يمثل زيادة قدرها 6،95 ٪،  عن العام الذي سبقه كما ارتفع صافي الاستثمار المؤسسي منذ بداية العام و حتى نهاية شهر أغسطس من العام الحالي بنسبة زيادة تقارب 93% ليصل إلى 2.6 مليار درهم مقارنة بنحو 1.4 مليار درهم في نفس الفترة من 2018.لقد سررنا بتقدير المؤسسات المالية الصينية لاسيما بورصة شنغهاي للتطور الذي يشهده سوق أبوظبي للأوراق المالية واعتبارهم السوق مؤسسة مالية رائدة ومؤثرة اقليمياً، ومن المؤكد أن تعميق العلاقات بين كل من سوق أبوظبي للأوراق المالية و بورصة شنغهاي سيعزز قدرات هذين الكيانين الاقتصاديين، كما سيؤدي إلى زيادة ثقة المستثمرين العالميين في اقتصادنا النامي والنشط”.
 
وركزت الزيارة على كيفية تعزيز الثقة المتبادلة والتعاون بين سوق أبوظبي للأوراق المالية وبورصة شنغهاي، حيث ناقش الجانبان العديد من الموضوعات التي تشكل إطار الشراكة الاستراتيجية الشاملة، حيث قام الفريقان بمقارنة التجربة التنظيمية و التشريعية في السوقين. كما استكشف فريق الخبراء من كلا الجانبين إمكانيات الإدراج المشترك للشركات بالإضافة، إلى الأدوات المالية الأخرى وتحديد الكيفية المناسبة لخلق فرص جذب رؤوس الأموال وتوفير رؤية أكبر للسوق، وبالإضافة إلى ذلك تمت مناقشة تجارب المقاصة و التسوية فضلاً عن خلق فرص استثمارية إضافية. كما، تباحث الجانبان نحو إمكانية تطوير مؤشر مشترك يتم من خلاله تقييم الفوائد التي تجلبها مختلف خطط تحسين السيولة.
 
وأضاف سعادة خليفة المنصوري: “تمثل زيارة السيد فو هاو فرصة قيّمة لسوق أبوظبي للأوراق المالية، من شأنها تعميق التعاون الثنائي وتعزيز الصورة العامة للسوقين عالمياً، كما تعطي انطباعاً إيجابياً حول مكانة أبوظبي كسوق مبتكر وجذاب يعمل على تمكين اقتصاد الدولة، كما و أننا نتطلع للعمل مع الجانب الصيني على إعداد جدول زمني مفصل للأنشطة المشتركة التي يمكن لنا من خلالها تحديد أكبر عدد من مجالات العمل المشترك و التي نستطيع من ضمنها تطوير الأعمال بين السوقين الماليين “.
 
هذا وقد أبدى الوفد الصيني اهتماماً كبيراً في إرشادات إفصاح البيئة الاجتماعية والحوكمة التي وضعها سوق أبوظبي للأوراق المالية مؤخراً للشركات المدرجة، حيث ستوفر هذه الإرشادات فرصاً إيجابية لنمو الإيرادات من خلال الوصول إلى رأس المال والأسواق.
 
ومن الجدير بالذكر أن بورصة شنغهاي تُعد أكبر بورصة للأوراق المالية في الصين، وواحدة من أكبر البورصات في العالم، حيث تمثل زيارة القائمين عليها إلى سوق أبوظبي للأوراق المالية دلالة على النشاط اللافت للسوق وعلى نموه الواعد، كما سيشكل ذلك دافعاً لغيرها من البورصات العالمية للاقتداء بها، الأمر الذي من شأنه تسليط الضوء على إمارة أبوظبي وعلى البيئة الخصبة والمناسبة للاستثمار وممارسة الأعمال.
 
 
 
1.jpg

شارك

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn