بورصة الكويت تطلق سلسلة من الإجراءات استعداداً للانضمام إلى مؤشر MSCI للأسواق الناشئة

بورصة الكويت تطلق سلسلة من الإجراءات استعداداً للانضمام إلى مؤشر MSCI للأسواق الناشئة

استعداداً لانضمام الكويت إلى مؤشرات MSCI للأسواق الناشئة، عملت بورصة الكويت على اتخاذ سلسلة من الإجراءات الدائمة والمؤقتة، بالتعاون مع الشركة الكويتية للمقاصة. سوف تطبق هذه الإجراءات المؤقتة في تاريخ الانضمام المقرر في أواخر شهر نوفمبر فقط، أما الإجراءات الأخرى فسوف تكون ذات طبيعة دائمة وستمثل جزء من آلية التداول من الآن فصاعداً.

ابتداءً من اليوم الأحد الموافق 8 نوفمبر 2020، سوف تقوم بورصة الكويت والشركة الكويتية للمقاصة بتنفيذ تغييرات دائمة على آلية التداول من خلال تفعيل حسابات التخصيص.

حساب التخصيص هو آلية مخصصة لمديري الأصول الكبيرة لتجميع أوامر العملاء، ومن ثم تسوية الصفقات وتوزيعها على العملاء في نهاية جلسة التداول.

ومن المتوقع أن يكون تاريخ الانضمام في أواخر الشهر الحالي، وفي الجلسة التي سيتم فيها الانضمام، سوف يكون هناك تمديد لمزاد الإغلاق وجلسة التداول على سعر الاغلاق، حيث سيستمر مزاد الإغلاق لمدة 40 دقيقة، ثم تعقبه استراحة لمدة 30 دقيقة قبل بدء جلسة التداول على سعر الاغلاق لمدة 40 دقيقة أخرى.

والجدير بالذكر بأنه سوف يتم اقتران أوامر البيع والشراء في وقت غير محدد لآخر دقيقتين لجلسة مزاد الإغلاق (randomized closing). إضافة إلى ذلك، سيسمح بتعديل الأوامر وإلغاؤها طوال جلسة مزاد الإغلاق. كذلك، سيكون هناك تمديد لمدة رفض التزام أمين الحفظ في يوم الانضمام في مؤشر MSCI.

تعليقاً على هذه الإجراءات، قالت نورة العبد الكريم، رئيس قطاع الأسواق في بورصة الكويت: “تماشياً مع التزامنا المستمر بتطوير سوق المال الكويتي بأفضل المعايير والممارسات الدولية، عملت بورصة الكويت مع هيئة أسواق المال والشركة الكويتية للمقاصة وشركائها محلياً وحول العالم للتأكد من أن عملية الانضمام في مؤشر MSCI للأسواق الناشئة سوف تتم بشكل سلس لجميع المشاركين في السوق. بعد أن اجرت البورصة مداولات متأنية وتشاور مستمر مع الأطراف المعنية والمشاركين في السوق، وعليه اتخذت بورصة الكويت إجراءات تتضمن تمديد مزاد الإغلاق وجلسة التداول على سعر الاغلاق، والتي من شأنها رفع كفاءة وجاذبية وأداء السوق لدى المستثمرين المحليين والدوليين، مؤكدةً بذلك التزامها بتعزيز سمعتها في خلق فرص استثمارية متنوعة وذات عوائد عبر تيسير تواصل قاعدة المصدرين لديها برؤوس الاموال والمستثمرين. نهايةً، أود أن أشكر كل من السادة هيئة أسواق المال والشركة الكويتية للمقاصة على دعمهم المستمر، والذي لولاه لما حققنا هذه النجاحات “.

من جهته، علق السيد/ دعيج رعد الصالح، نائب الرئيس التنفيذي لقطاع تكنولوجيا المعلومات بالتكليف على الإجراءات، قائلاً: “تعمل الشركة الكويتية للمقاصة مع بورصة الكويت وهيئة أسواق المال ومؤسسة MSCI وشركائنا في مجتمع الاستثمار الدولي لضمان نجاح الانضمام، ويأتي إدخال حسابات التخصيص ضمن سلسلة الإجراءات التي ستقدمها الشركة استعدادًا لهذا الانضمام. كما سنواصل العمل مع شركائنا لتحسين آلية التداول، سواء للادراجات أو لصالح سوق المال الكويتي في المستقبل.

أثر الجهود الشاملة لتطوير السوق التي تبذلها بورصة الكويت وهيئة أسواق المال والشركة الكويتية للمقاصة، قامت MSCI بترقية الكويت إلى “سوق ناشئ” في ديسمبر 2019. ويأتـي ذلـك بعـد انضمام الكويـت فـي مؤشـرات الأسـهم العالميـة S&P DJI ضمـن تصنيـف الأسـواق الناشـئة فـي ديسـمبر 2018، وفـي مرجـع مؤشـر FTSE Russell للأسواق الناشـئة فـي سـبتمبر 2017.

عملت بورصة الكويت منذ التأسيس على إنشاء بورصة موثوقة مبنية على المصداقية والشفافية، وخلق سوق مالي مرن يتمتع بالسيولة، ومنصة تداول متقدمة، بالإضافة إلى تطوير مجموعة شاملة من الإصلاحات والتحسينات التي جعلتها ترتقي إلى أعلى المستويات الإقليمية والدولية. كما قامت الشركة بتنفيذ العديد من إصلاحات السوق وتقديم الكثير من المنتجات على مدى السنوات الثلاث الماضية ضمن خططها الشاملة لتطوير السوق.

لمزيد من المعلومات حول مبادرات بورصة الكويت وآخر مستجداتها، يرجى زيارة www.boursakuwait.com.

شارك

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn