بورصة الكويت تسلط الضوء على فرص الاستثمار خلال الحملة الترويجية الافتراضية المشتركة مع هيئة أسواق المال وHSBC

بورصة الكويت تسلط الضوء على فرص الاستثمار خلال الحملة الترويجية الافتراضية المشتركة مع هيئة أسواق المال وHSBC

شاركت بورصة الكويت في الندوة الافتراضية التي نظمتها مؤسسة الخدمات المالية HSBC، وبمشاركة هيئة أسواق المال، بهدف تسليط الضوء على أحدث المستجدات والاستعدادات لإدراج سوق المال الكويتي في مؤشرMSCI للأسواق الناشئة في أواخر شهر نوفمبر القادم.

 

وقد مثّل بورصة الكويت في الندوة نورة العبدالكريم – رئيس قطاع الأسواق في بورصة الكويت، حيث علقت على الإنجازات الهامة التي حققتها البورصة نتيجة لجهودها الواسعة في تطوير وتعزيز سوق المال الكويتي، كما عرضت أهم التغييرات التي استحدثت مؤخراً في آليات التداول لاستيعاب متطلبات الإدراج في مؤشر MSCI.

وصرحت العبد الكريم خلال الندوة بانه “على الرغم من التحديات التي فرضتها جائحة فيروس كورونا المستجد، واصلت بورصة الكويت تحقيق أهدافها الاستراتيجية مع الالتزام الكامل بالمساهمة في النهوض بسوق المال الكويتي ودعوة المجتمع الدولي للاستثمار فيه”.

وأضافت العبد الكريم “استعداداً لإدراج سوق الكويت المالي في مؤشر MSCI للأسواق الناشئة، قامت بورصة الكويت بتطبيق سلسلة من الإجراءات الاستثنائية لآلية التداول، والتي ستطبق يوم الإدراج فقط لاستيعاب الأموال التي يتم ضخها. حيث سيكون هناك تمديد لمزاد الإغلاق وجلسة التداول على سعر الإغلاق. وسيكون هناك كذلك تمديد لمدة رفض أمين الحفظ، هذا من جانب، ومن جانب آخر ستقوم بورصة الكويت بتنفيذ تغييرات دائمة على آلية التداول من خلال إدخال حسابات التخصيص، وتحسين آلية التسوية مع إزالة قاعدة الأموال الجديدة (المقاصة) على مستوى المستثمر التي تتطلب دفع مبالغ الصفقة الأولى لتمام التسوية.

وتعد هذه المشاركة الثانية لبورصة الكويت هذا العام في ندوات HSBC الافتراضية التي تنظم بالتعاون مع مؤسسة الخدمات المالية. ففي التاسع والعاشر من شهر سبتمبر الماضي، نظمت بورصة الكويت يومها المؤسسي الافتراضي الأول بالتعاون مع HSBC، والذي جمع تسع شركات مدرجة في بورصة الكويت بـ31 مؤسسة من المؤسسات الاستثمارية وشركات إدارة الأصول الرائدة.

وكانت بورصة الكويت قامت مؤخراً بإدراج أسهمها في السوق المالي المحلي لتصبح أول بورصة مملوكة بالكامل من القطاع الخاص في المنطقة تحقق هذا الإنجاز، لتسجل ارتفاعاً لسعر سهمها بأكثر من 10 أضعاف في أول يوم تداول لها في السوق “الأول” في 14 سبتمبر الماضي.

عملت بورصة الكويت منذ التأسيس على إنشاء بورصة موثوقة مبنية على المصداقية والشفافية، وخلق سوق مالي مرن يتمتع بالسيولة، ومنصة تداول متقدمة، بالإضافة إلى تطوير مجموعة شاملة من الإصلاحات والتحسينات التي جعلتها ترتقي إلى أعلى المستويات الإقليمية والدولية. كما قامت الشركة بتنفيذ العديد من إصلاحات السوق وتقديم الكثير من المنتجات على مدى السنوات الثلاث الماضية ضمن خططها الشاملة لتطوير السوق.

لمزيد من المعلومات حول مبادرات بورصة الكويت وآخر مستجداتها، يرجى زيارة www.boursakuwait.com.

شارك

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn