بورصة الكويت ترفع مستوى الوعي بأسواق المال بين طلاب جامعة الكويت خلال “أسبوع أسواق المال”

بورصة الكويت ترفع مستوى الوعي بأسواق المال بين طلاب جامعة الكويت خلال “أسبوع أسواق المال”

تعزيزاً لالتزامها برفع الوعي حول أسواق رأس المال بين طلاب الجامعات، شاركت بورصة الكويت في برنامج “أسبوع أسواق المال” الأول الذي نظّمته كلية إدارة الأعمال بجامعة الكويت في الفترة من 3 إلى 7 فبراير 2019.

وخلال فترة البرنامج، أقام عدد من الخبراء من بورصة الكويت مجموعة من ورش العمل المفيدة، والتي زوّدت الطلاب بمعلومات متخصصة حول العديد من الموضوعات المتعلقة بالبورصة وأسواق المال، مثل التداول ومخاطر الاستثمار. وستساهم المعلومات التي حصل عليها الطلاب في اتخاذهم قرارات استثمارية مدروسة في المستقبل.

وتعليقًا على ذلك، قال رئيس إدارة التسويق والإتصال في بورصة الكويت السيد ناصر السنعوسي: “تعكس مشاركتنا في برنامج ’أسبوع أسواق المال‘ الذي تنظمه كلية إدارة الأعمال بجامعة الكويت التزامنا المتواصل بتطوير سوق رأسمال قوي في الكويت. نحن نُدرك بأن تعزيز الوعي بأسواق المال والمعرفة المالية بين الطلاب يمثل أمراً جوهرياً في تنشئة جيل جديد من المستثمرين من الأفراد الذين يمتلكون الأدوات والمعلومات المناسبة لخوض غمار هذه التجربة بكل ثقة. وتُضفي مشاركتنا في مثل هذه الأنشطة، بالإضافة إلى أكاديمية بورصة الكويت الإلكترونية، المزيد من الزخم على استراتيجيتنا الرامية إلى جذب المستثمرين المحليين والدوليين”.

كما قامت بورصة الكويت بالترويج لبوابتها الإلكترونية التعليمة “أكاديمية بورصة الكويت الإلكترونية”، والتي تهدف إلى تعزيز الوعي بأسواق المال بين المستثمرين الأفراد الجدد، وتم توزيع كتيبات ومواد تعريفية بين الطلاب الجامعات لتشجيعهم على تعلّم أسس التداول، والتعرف على أدوات الاستثمار المختلفة المتوفرة في سوق رأس المال.

وتتماشى مشاركة بورصة الكويت في هذا البرنامج بشكل وثيق مع استراتيجية المسؤولية الاجتماعية الخاصة بالشركة، والتي تحدد إطار عمل مبادراتها التعليمية الخاصة بأسواق المال. كما يتناغم هذا النشاط مع خطة التطوير طويلة الأجل في بورصة الكويت والتي تهدف إلى تحويل الشركة إلى بورصة إقليمية رائدة ووجهة جاذبة للمستثمرين الأجانب من خلال تطبيق أفضل الممارسات وزيادة الشفافية لصالح أصحاب المصلحة.

والجدير بالذكر أن أكاديمية بورصة الكويت تأسست في عام 2018 بهدف تعزيز الوعي التجاري والمالي. ويشكل ذلك أحد العوامل الرئيسية التي تدفع المستثمرين الأفراد إلى الاستثمار في سوق رأس المال من خلال توفير العديد من الأدوات الاستثمارية الحديثة. وتوفر البوابة المجانية مرافق تعليمية وتدريبية للمستثمرين على اختلاف مستوياتهم، مثل نافذة مراقبة السوق (Market Watch)، والتداول الافتراضي (Virtual Trading)، ومحفظة التداولات (Portfolio)، وغيرها.

BK-(2).png

 

شارك

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn