بورصة البحرين وجمعية علاقات المستثمرين بالشرق الأوسط “ميرا” توقعان اتفاقية لتعزيز مهنة علاقات المستثمرين

بورصة البحرين وجمعية علاقات المستثمرين بالشرق الأوسط “ميرا” توقعان اتفاقية لتعزيز مهنة علاقات المستثمرين

وقعت بورصة البحرين يوم الأربعاء الموافق 7 نوفمبر 2018 مذكرة تفاهم مع جمعية علاقات المستثمرين بالشرق الأوسط “ميرا” بهدف تعزيز مهنة علاقات المستثمرين والتعريف بأفضل الممارسات والتطبيقات في مجال علاقات المستثمرين بين الشركات المدرجة في بورصة البحرين.

 
وتعد جمعية علاقات المستثمرين بالشرق الأوسط “ميرا” منظمة غير ربحية تعمل على ترويج أفضل ممارسات وتطبيقات الإفصاح والشفافية في السوق عبر دعم تطبيقات علاقات المستثمرين وحوكمة الشركات في المنطقة.

 
وقع الاتفاقية كل من الرئيس التنفيذي لبورصة البحرين الشيخ خليفة بن إبراهيم آل خليفة والسيدة كليمنس بايوت المدير العام لجمعية علاقات المستثمرين بالشرق الأوسط، بحضور عدد من أعضاء الإدارة التنفيذية بالبورصة.

 
وستعمل الاتفاقية على تحديد أطر العمل والمسئوليات التابعة لفرع البحرين كما تهدف إلى تعزيز ثقافة التواصل الفعال بين الشركات المدرجة والمستثمرين وأسواق رأس المال والهيئات التنظيمية والمستشارين من جهة وجهات البيع والشراء في منطقة الشرق الأوسط من جهة أخرى مما يساهم في تعزيز الشفافية في السوق.

 
وأعقب توقيع الاتفاقية ورشة توعوية نظمتها بورصة البحرين بالتعاون مع جمعية علاقات المستثمرين بالشرق الأوسط “ميرا” في مبنى البورصة، حيث تناولت الورشة التي حضرها أكثر من 60 شخص من الاختصاصيين والخبراء والمهتمين في مجال علاقات المستثمرين مجموعة من المواضيع الرئيسية ذات العلاقة تضمنت أهمية علاقات المستثمرين والدور الفعال لاختصاصيي علاقات المستثمرين. كما استعرضت الورشة دراسة حول تجربة ناجحة لشركة ألمنيوم البحرين (ألبا) في مجال علاقات المستثمرين قامت بتقديمها السيدة إيلين هلال مدير علاقات المستثمرين بشركة ألبا التي شاركت بخبرتها كاختصاصي محلي في شئون علاقات المستثمرين.

 
بهذه المناسبة، صرح الرئيس التنفيذي لبورصة البحرين الشيخ خليفة بن إبراهيم آل خليفة بقوله: إننا سعداء بالتعاون مع جمعية علاقات المستثمرين بالشرق الأوسط “ميرا” لدعم وتطوير أفضل الممارسات والتطبيقات في مجال علاقات المستثمرين، كما نتطلع لتأسيس أرضية صلبة لشبكة خبراء علاقات المستثمرين في مملكة البحرين، الأمر الذي نؤمن بأنه سيساهم في تعزيز مستوى الشفافية والإفصاحات في السوق.

 
وأضاف الشيخ خليفة بقوله: إننا سعداء بالتعاون مع جمعية علاقات المستثمرين بالشرق الأوسط لدعم تطوير مهنة علاقات المستثمرين في مملكة البحرين كما نتطلع لإنشاء أرضية صلبة لاختصاصيي علاقات المستثمرين في البحرين والتي نؤمن بأنها ستساهم في تعزيز مستوى الشفافية والإفصاحات في السوق. كما أضاف بقوله: إن توقيع هذه الاتفاقية يأتي في إطار استراتيجية البورصة الهادفة لتعزيز التوعية والثقافة الاستثمارية حول السوق لدى المستثمرين، كما تعمل على تسليط الضوء على الدور الفعال الذي تلعبه مهنة علاقات المستثمرين في السوق.

 
من جانبها علقت السيدة كليمنس بايوت المدير العام لجمعية علاقات المستثمرين بالشرق الأوسط الأوسط بقولها: إن أحد أهم دعامات جمعية علاقات المستثمرين بالشرق الأوسط تتمحور حول دورها الريادي الداعم للتغيير في منطقة الشرق الأوسط، حيث يسرنا ان نتعاون مع بورصة البحرين لدعم وترويج أفضل الممارسات والتطبيقات في مجال علاقات المستثمرين في مملكة البحرين. إن توقيع مذكرة التفاهم المشترك تفتح الطريق أمام إنشاء فرع لجمعية علاقات المستثمرين في البحرين والذي يعد الفرع العاشر للجمعية بالمنطقة، حيث نتطلع للترحيب بالمزيد من الأعضاء الجدد في البحرين للانضمام إلى أكبر شبكة لعلاقات المستثمرين في الشرق الأوسط.
 
news_2211_rsz_84051139.JPG

شارك

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn