البورصة المصرية تستقبل وفداً من قيادات سوق المال التونسي

البورصة المصرية تستقبل وفداً من قيادات سوق المال التونسي

بدأت البورصة المصرية تفعيل مذكرة التفاهم الموقعة مع البورصة التونسية ضمن الاتفاقيات التي وقعها الجانبان على هامش اجتماع اللجنة العليا المصرية التونسية المشتركة نهاية عام 2015، وذلك لتعزيز سبل التعاون في مجال سوق المال.

ويأتي ذلك في إطار التحضيرات الجارية لانعقاد الدورة السابعة عشر للجنة العليا المشتركة بين البلدين، المزمع أن تستضيفها تونس الربع الأول من عام 2019.

واستقبلت البورصة المصرية على مدار اليومين الماضيين، وفداً من قيادات سوق المال التونسي ضم صالح الصايل رئيس هيئة سوق المال التونسي، وبلال سحنون مدير عام بورصة الأوراق المالية بتونس وماهر الزواري مدير عام التونسية للمقاصة ودلندة بيو رئيس جمعية وسطاء البورصة.

والتقى الوفد التونسي كافة أطراف سوق المال المصري من البورصة المصرية وشركة مصر للمقاصة والإيداع والقيد المركزي وممثلي عدد من شركات الوساطة في الأوراق المالية.

واستعرض قيادات البورصة المصرية ممثلين عن القطاعات المختلفة خلال 5 ورش عمل، تطورات الأداء وخطط التطوير التي تمت والمستهدفات المستقبلية لبحث إمكانية التعاون وتبادل الخبرات بين البورصتين.

وتعقيباً على ذلك، قال السيد محمد فريد رئيس البورصة المصرية، إن تفعيل الاتفاق المشترك يأتي في إطار حرص إدارة البورصة المصرية على تعزيز التعاون المشترك وتبادل الخبرات بين بورصات المنطقة، وتقوية دور أسواق المال في دعم خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية بين البلدين لتعزيز النمو الاقتصادي وتوفير فرص عمل تسهم في تحسين أحوال الناس المعيشية.

training.jpg

شارك

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn