سوق الخرطوم للأوراق المالية (KHARTOUM)

سوق الخرطوم للأوراق المالية (KHARTOUM)

أكمل سوق الخرطوم بنهاية 2013 العام التاسع عشر , حيث شهدت مسيرة سوق الخرطوم للأوراق المالية مراحل عدة وإنتقالات متعددة كان من شأنها دفع عجلة التقدم في السوق , حيث كان آخرها البداية الفعلية للعمل بالتداول الإلكتروني وفيما يلي لمحات عن أهم المراحل في عمر السوق:
بدأت فكرة إنشاء سوق للأوراق المالية في السودان منذ العام 1962 حيث تم إجراء العديد من الدراسات والإتصالات بدأتها وزارة المالية وبنك السودان بمشاركة مؤسسة التمويل الدولية التابعة للبنك الدولي
في العام 1982م تمت إجازة قانون سوق الأوراق المالية من قبل مجلس الشعب لكي ينظم إنشاء سوق للأوراق المالية في السودان ولكن لم يتم أي شئ في هذا المجال حتى عام 1992م
بدأ العمل في السوق الأولية (سوق الإصدارات) في العاشر من شهر أكتوبر 1994م
بدأ العمل في السوق الثانوية (سوق التداول) في شهر يناير من العام 1995م بعدد 34 شركة مدرجة.
في العام 1999 بدأ العمل بنظام السوق الموازية وتم تصنيف الشركات المدرجة بالسوق الثانوية وفقاً لاستيفائها الشروط المنظمة لادراج الشركات في أي من السوقين النظامي والموازي
(في العام 2001 بداية اصدار العديد من صكوك الصناديق الاستثمارية وشهادات المشاركة الحكومية (شهامة
في العام 2003 تم إعلان مؤشر الخرطوم وإدراج السوق في قاعدة بيانات صندوق النقد العربي وادراج سهم سوداتل تقاطعياً في سوق ابوظبي للاوراق المالية
في عام 2007 تم انضمام السوق لاتحاد البورصات الافريقية مما فتح آفاقاً جديدة للتعاون الاقليمي بين اسواق المنطقة كما بدأ العمل الفعلي في مركز الإيداع
في العام 2010 تم إعتماد السوق بصفة مراقب في إتحاد البورصات العربية على أن يتمتع بكامل العضوية عند إنعقاد الإجتماع القادم للإتحاد و تم توقيع عقود توريد وتركيب وتشغيل أجهزة البرامج وبداية تركيب شاشات العرض الداخلية الثابتة والمتحركة.
في العام 2011 تم الانتهاء من إختبارات انظمة التداول الالكتروني واعتماد سوق الخرطوم للاوراق المالية عضو دائم بإتحاد البورصات العربي وبدأ التشغيل التجريبي لبرنامج التداول الالكتروني
في عام 2013 تم تشغيل المرحلة الثانية للتداول الإلكتروني .
مزيد من المعلومات متوفرة على موقع سوق الخرطوم للأوراق المالية http://www.kse.com.sd