بورصة فلسطين تختتم لقاء عمل خاص بعنوان "الشركات العائلية... وآفاق الاستدامة"
أكتوبر 25, 2016
اختتمت بورصة فلسطين اليوم الثلاثاء 25/10/2016 لقاء عمل خاص عقدته في مدينة الخليل بالتعاون مع الغرفة التجارية الصناعية للمحافظة، وذلك تحت عنوان: "الشركات العائلية... وآفاق الاستدامة"، وقد حضر اللقاء ممثلون عن بورصة فلسطين وهيئة سوق رأس المال الفلسطينية وأعضاء الغرفة التجارية الصناعية لمحافظة الخليل، بالإضافة الى حشد من رجال الأعمال في المدينة. فيما تضمن اللقاء مداخلات متنوعة ذات علاقة بتطوير الشركات العائلية قدمها ممثلون عن شركات التدقيق العالمية العاملة في فلسطين وهي: "ديلويت آند توش، آرنست ويونغ، برايس ووتر هاوس كوبرز.
 
حيث افتتح رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية لمحافظة الخليل السيد محمد الحرباوي الجلسة بكلمة رحب من خلالها بكافة الضيوف، وأكد خلالها أيضاً أهمية في تسليط الضوء على قضية هامة تمس شريحة واسعة من تجار ورجال أعمال مدينة الخليل، ألا وهي الشركات العائلية التي تشكل السواد الأعظم للشركات الفاعلة في مدينة الخليل بكافة المجالات.
 
من جانبه أكد نائب الرئيس التنفيذي لبورصة فلسطين السيد خالد الجيعان في كلمته على المكانة الاقتصادية المميزة التي تتمتع بها مدينة الخليل عبر منشآتها الاقتصادية المتنوعة، والتي تشكل في معظمها قصص نجاح قلّ نظيرها. منوهاً الى أن الصبغة العائلية لأغلب تلك المنشآت هو أمر لا يعيبها ودلل على ذلك بالكثير من الشركات العالمية التي بدأت بشكل عائلي فيما تشكل اليوم ثقلا لا يستهان به على مستوى العالم، مشيرا الى ان هذا النوع من الشركات محاط بالكثير من المخاطر التي من الممكن أن تهدد بقائها وهذا الأمر يستوجب من أصحاب تلك الشركات وقفة جادة لنقل تلك الأعمال لمستوى أعلى عبر بورصة فلسطين، بوابة الاستثمار الفلسطيني.
 
وأشار في السياق ذاته بأن بورصة فلسطين ومنذ تأسيها في العام 1997 تطمح بأن يكون لمدينة الخليل تمثيل واضح في تركيبة شركاتها المدرجة لما يشكله اقتصاد المدينة بالنسبة للحجم الكلي للاقتصاد الفلسطيني وخاصة الشركات الكبرى فيها، معرباً عن أمله بأن يضطلع الكل بحجم المسؤولية الملقاة على عاتقه تجاه النهوض بتلك الشركات وحمايتها من المخاطر المحدقة بها لما تشكله من أهمية للاقتصاد الفلسطيني بشكل عام ولمدينة الخليل بشكل خاص.
 
وفي سياق متصل قدم ممثل شركة "ديلويت آند توش" السيد حنا الناطور مداخلته وهي ورقة عمل بعنوان: "التحديات ومتطلبات الاستمرار للشركات العائلية، فيما كانت مداخلة شركة "آرنست ويونغ" التي قدمها السيد سائد عبدالله بعنوان: "تطوير الأداء المالي والتخطيط الضريبي"، والمداخلة الأخيرة كانت بعنوان: "كيفية التغيير من البداية وحتى الإدراج" قدمها السيد رفعت رجب ممثلاً عن شركة "برايس ووتر هاوس كوبرز"، واختتم اللقاء بجلسة تحت عنوان: "الضوابط الشرعية للاستثمار في الأسهم" قدمها د. أيمن بدارين من جامعة الخليل.
 
ومن الجدير بالذكر بأن اللقاء قد شهد تفاعلا كبيراً ونقاشات موسعة من قبل الحضور، تم خلالها التوصل الى نتائج ايجابية حول واقع هذه الشريحة الهامة من الشركات خاصة في ظل حضور الفعاليات الاقتصادية في مدينة الخليل لهذا اللقاء، حيث أعرب الجميع عن أملهم بأن يكون هذا اللقاء نقطة الانطلاق نحو حماية الشركات العائلية في مدينة الخليل وكافة المدن الفلسطينية.
  

PEX-Workshop.jpg