"الرمز كابيتال" و"سوق أبوظبي للأوراق المالية" تقيمان ندوة حول التداول بالأسهم في دولة الإمارات
أبريل 13, 2015
عقدت "الرمز كابيتال"، شركة الوساطة الرائدة في دولة الإمارات، بالتعاون مع سوق أبوظبي للأوراق المالية ندوة بعنوان "الفرص والتحديات التي تواجه أسواق الأسهم في دولة الإمارات" وذلك بتاريخ 13 أبريل/نيسان الجاري في مقر السوق بأبوظبي. وتم خلال الندوة تبادل وطرح أفكار قيمة حول أهم الاتجاهات والتحديات والفرص في سوق أبوظبي، بالإضافة إلى تعزيز سبل التواصل مع المستثمرين.  
 
وألقى السيد راشد البلوشي، الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية، كلمة افتتاحية، فيما قام طلال طوقان، مدير الأبحاث والاستشارات في شركة "الرمز كابيتال"، باستعراض مواضيع الندوة وختمت الجلسة بفقرة أسئلة وأجوبة. وتعتبر هذه الندوة إحدى الندوات التوعوية العديدة التي يتبناها سوق أبوظبي والتي تندرج ضمن التزام السوق بتوعية المستثمرين وتثقيفهم.
 
وقال السيد راشد البلوشي: "نُأمن في سوق أبوظبي للأوراق المالية أنه من واجبنا ومسؤوليتنا تثقيف المستثمرين وتعزيز مستوى الوعي لديهم حول الأسواق المالية، إذ يجب أن تُبنى قرارات الاستثمار على معلومات ومعرفة صحيحة بهذه الأسواق. ونرى أنه من واجبنا أيضاً العمل مع شركائنا للوصول إلى مثل هذا المستوى من المعرفة. ومن هذا المنطلق، قمنا بالتعاون مع شركة "الرمز كابيتال"، إحدى الشركات الرائدة في مجال الخدمات المالية والحائزة على عدة جوائز والتي أثبتت تميزها على مدى عقدين من الزمان في الأسواق المالية في دولة الإمارات، من أجل استضافة مثل هذه الندوات. ويبقى هدفنا المشترك هو توفير معلومات قيمة ومنصة مفتوحة للمستثمرين تتيح لهم معالجة القضايا المرتبطة بأسواقنا المالية وطرح الأسئلة والاستفسارات وتقديم الاقتراحات والأفكار التي تصب في صالح أسواق المال. وتعتبر هذه الندوة بداية لسلسلة من الفعاليات التي ستكشف عن إمكانيات تداول الأسهم في دولة الإمارات والتحديات التي تواجهها والتي ستعمق أيضاً من الروابط مع المستثمرين".
 
من جانبه، قال محمد المرتضى الدندشي ، الشريك والعضو المنتدب لشركة "الرمز كابيتال": "على الرغم من التباطؤ الملحوظ في نشاط التداول منذ بداية العام الجاري، إلا أن توزيعات الأرباح السخية والقطاعات المختارة مثلت فرصاً كبيرة لمقتنصي التداول بالأسهم الرخيصة. وليس هناك من شك أن تباطؤ الاسواق قد زعزع ثقة المستثمرين ، ومن الممكن أن تستمر هذه الحالة فترة أطول للوصول إلى حالة من الانتعاش، إلا أن الأساسيات الصلبة والتقديرات الجاذبة ربما تقدم للمتداولين فرصاً أكبر، حيث سيستفيد المستثمرون من علاقات أوثق في ظل سعيهم لإيجاد بيئة مربحة أكثر للتداول بالأسهم. ويسعدنا التعاون مع سوق أبوظبي للأوراق المالية من أجل تحقيق أهدافنا المشتركة من حيث تثقيف المستثمرين ومواصلة الحوار معهم وإدخال التحسينات المستمرة على أسواقنا المالية".
Doc1.jpg