غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات تنظم ورشة عمل بالتعاون مع البورصة المصرية
نوفمبر 05, 2015
فى إطار خطة البورصة المصرية الهادفة الى التعريف بمزايا القيد فى كل من بورصة النيل (للشركات المتوسطة والصغيرة) والسوق الرئيسي للبورصة المصرية، وكذلك استعراض فرص التمويل المتاحة فى السوق المصرى بالإضافة الى قصص النجاح لشركات تم قيدها فى البورصة المصريا سابقا.

قامت غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات CIT بتنظيم ورشة عمل اليوم بالتعاون مع إدارة البورصة بمشاركة عدد كبير من شركات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ضمن جهود توعية مجتمع الأعمال بفرص التمويل التى تتيحها البورصة المصرية للشركات ، بالإضافة الى تسهيل جذب استثمارات محلية وأجنبية للشركات سواء كانت متوسطة وصغيرة أو كبيرة الحجم.
 
وعبر اللقاء تم استعراض فرص النمو التي يتيحها قيد الشركات في البورصة سواء عبر زيادات رؤوس الأموال أو إصدار السندات وغيرها من المزايا مثل وجود تسعير يومي لقيمة الشركة وإتاحة الفرصة لدخول شركاء جدد في الشركة بما يسهم في زيادة حجم أعمالها وبالتالي ربحيتها.
  
وقد صرح د.محمد عمران رئيس البورصة المصرية أن التعاون مع غرفة تكنولوجيا المعلومات يأتى فى إطار توجه البورصة المصرية للتقارب مع منظمات مجتمع الأعمال فى ظل رغبة من إدارة البورصة فى نشر الوعى على الشركات بسب الاستفادة من الفرص التى تتيحها البورصة المصرية، وأضاف عمران "دور البورصة الأساسى يرتكز فى مساعدة الشركات على التوسع والنمو من خلال إتاحة التمويل اللازم لها" وهذه الحقيقة تحتاج إلى جهود كبيرة لنشرها فى مجتمع الأعمال وبما يساعد على جذب المزيد من الشركات للقيد فى السوق المصرى وبالتالى تحسين معدلات النمو الاقتصادى.
 
وأضاف عمران أن قطاع تكنولوجيا المعلومات من القطاعات الواعدة داخل الاقتصاد المصرى والتى يمكن أن تحقق طفرة اقتصادية ملموسة إذا ما توافرت لها العوامل المساعدة على النمو، موضحاً أن بورصة النيل توفر مناخاً مناسباً للشركات الواعدة لتحقيق معدلات نمو مرتفعة بالإضافة إلى انفتاح على نطاق كبير من الاستثمارات المحلية والاجنبية الراغبة فى اقتناص فرص فى شركات واعدة، وهو ما يصب فى نهاية الأمر فى مصلحة الاقتصاد المصرى ككل.

Egyptian-Exchange-Logo.jpg