سوق أبوظبي للأوراق المالية يطلق خدمة البيع على المكشوف الفني
أكتوبر 17, 2017
ضمن إطار تحقيق الأهداف الاستراتيجية لسوق أبوظبي للأوراق المالية المتمثلة في جذب وتفعيل مجموعة أكبر من المستثمرين وزيادة القيمة السوقية والمنتجات، وتحقيقاً لمبدأ إتاحة الفرص لاستثمار المدخرات والأموال في الأوراق المالية، أعلن سوق أبوظبي للأوراق المالية، السوق المالي الرائد في المنطقة، اليوم عن إطلاق أحدث خدماته الاستثمارية "خدمة البيع على المكشوف الفني"، ليكون بذلك أول سوق يوفر هذه الخدمة في منطقة الخليج العربي.
 
وتعتبر خدمة البيع على المكشوف الفني إضافةً جديدة لمجموعة الخدمات والمنتجات التي يوفرها سوق أبوظبي للأوراق المالية للمستثمرين، وذلك من خلال الوسطاء المرخصين، كما تأتي في إطار استراتيجية السوق الرامية إلى تنويع آليات وأدوات الاستثمار والتحوّط، ورفع مستوى السيولة الاستثمارية، لاستقطاب شريحة جديدة من المستثمرين المختصين والمتمرسين بالأدوات الاستثمارية الحديثة لأسواق الأوراق المالية.
 
واعتمد سوق أبوظبي للأوراق المالية شركة الصفوة مباشر للخدمات المالية كوسيط لخدمة البيع على المكشوف الفني، والذي يُعَرف بأنه عملية بيع المستثمر لورقة مالية لا يمتلكها، ولكنه يلتزم بتوفيرها ضمن فترة التسوية المعمول بها T+2، وذلك بهدف تحقيق أرباح تنتج عن الاستفادة من فرق السعر حال انخفاض الأسعار. وتقوم الهيكلية المعتمدة لهذه الخدمة في سوق أبوظبي للأوراق المالية، عند إدخال أمر بيع على الأوراق المالية، يقوم نظام التداول والمقاصة، وذلك من خلال حساب مخصص لعمليات البيع على المكشوف الفني، ليليه قبول أوامر البيع المدخلة من قبل الوسطاء حتى لو لم تتوفر الأسهم المراد بيعها بشرط إضافة الوسيط لهامش ضمان نقدي لقيمة العملية بنسبة 50%، هذا ويتم إدخال أمر البيع في سجل الأوامر حسب الأولويات المطبقة مع مؤشر يبين أن الأمر هو أمر بيع على المكشوف الفني.
 
وعند إتمام الصفقة، يتم إضافة الأسهم إلى المشتري بصفته مستفيد، وتقيد بسالب في حساب البائع، في الوقت التي يتوجب على العميل البائع تغطية القيد السالب بطرق مختلفة، كما يحق للوسيط إغلاق الصفقة بالشراء (عكس عملية البيع على المكشوف الفني) في حالة انخفاض الهامش، لتتم التسوية في التاريخ المحدد لها عبر تحويل القيمة إلى الوسيط البائع، لتتغير الصفة من مستفيد إلى مالك للعميل المشتري.
 
وأكد راشد البلوشي، الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية على اعتماد السوق لآلية وبنية تشريعية متكاملة للتأكد من عدم إخلال أي من الأطراف ذات العلاقة بضوابط البيع على المكشوف الفني الصادرة عن السوق، وضمان بيئة تداول استثمارية عادلة وآمنة وفق أفضل الممارسات العالمية. وقال البلوشي: "حرص سوق أبوظبي للأوراق المالية على وضع قوانين وحقوق والتزامات واضحة تحكم التعاملات ضمن خدمة البيع على المكشوف الفني لكل من الوسطاء والمستثمرين على حد سواء، مع التزام السوق المطلق بنشر كافة المعلومات المتعلقة بالخدمة وبشكل يومي عبر موقعه الإلكتروني، وذلك لمنح المستثمرين الفرصة لاستثمار مدخراتهم ضمن بيئة قانونية متقدمة تتميز بالعدالة في الإفصاح والشفافية."
 
وفي إطار سعيه لتعزيز بيئته القانونية والاقتصادية والتشريعية المستقرة، عمد سوق أبوظبي للأوراق المالية إلى تحديد الأوراق المالية القابلة للبيع على المكشوف الفني مثل السيولة ومعدل الدوران والأسهم الحرة وغيرها، ومختلف حالات وقف البيع على المكشوف الفني مثل هبوط سعر الورقة إلى 5% أو وصول كمية الأوراق المباعة على المكشوف إلى مستوى 10%. ووضع السوق أيضاً أطراً واضحة لالتزام الوسيط بالإفصاح عن تداول الأوراق المالية على المكشوف، وجزئيات صفقة البيع على المكشوف الفني، بالإضافة إلى أطر الموافقة على وكيل الإقراض والإقتراض – المقاصة.
 
وأضاف البلوشي: "يستفيد من خدمة البيع على المكشوف الفني شركات الوساطة لصالح عملائها، وصناع السوق وكذلك أي جهة أخرى يراها السوق تتمتع بالكفاءة لتقديم هذه الخدمة التي عززها سوق أبوظبي للأوراق المالية بآلية تنظيم للتطبيق المرن المتدرج، و يأتي تقديم السوق لخدمة البيع على المكشوف الفني في إطار استراتيجيته لناحية تعزيز البيئة الاستثمارية في الإمارة، واستقطاب المزيد من الاستثمارات الخارجية، بما يتوافق مع رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030."
 
ومن جانبه صرح ايهاب رشاد الرئيس التنفيذي لشركة الصفوة مباشر للخدمات المالية: "تحرص الشركة دائماً على تقديم كل ما هو جديد حتى يتميز عميلنا عن أي عملاء آخرين وتقديم خدمة البيع علي المكشوف الفني ستعزز من الخدمات التي نقدمها لعملائنا، خاصة وأن الشركة تم إعتمادها كأول شركة تقدم هذه الخدمة للمستثمرين في سوق أبوظبي للأوراق المالية، بما يعزز من ريادة الصفوة مباشر والتي تعتبر شركة رائدة في مجال تقديم الخدمات المالية، ووفرت الشركة من خلال نظام التداول الإلكتروني الخاص بها خاصية البيع علي المكشوف الفني لعملائها وبالتالي يستطيعون توقيع الاتفاقية والتداول بشكل فوري."
 
وسبق اطلاق سوق أبوظبي للأوراق المالية لخدمة "البيع على المكشوف الفني"، تنظيم حملة توعية بالخدمة وأهدافها وضوابطها وعوائدها الاستثمارية استهدفت المستثمرين والمهتمين في كل من أبوظبي والفجيرة والشارقة ورأس الخيمة والعين، وذلك عبر مجموعة من الندوات التعريفية المتخصصة. وجاءت هذه الحملة ضمن برنامج توعوي مكثف تبناه السوق مع مطلع العام الحالي، لتوعية وتعريف المستثمرين والمتعاملين والوسطاء تجاه الخدمة الجديدة وعوائدها، بالإضافة إلى تبسيط مختلف النواحي الفنية والتقنية المرتبطة بتطبيقها، وتعريفهم بها بالشكل الأمثل وذلك ضمن الضوابط والمعايير الرقابية التي اعتمدها السوق. كما وعمد سوق أبوظبي للأوراق المالية إلى تدريب وتأهيل شركات الوساطة وصنّاع السوق والصناديق المحلية على خدمة "البيع على المكشوف الفني" لضمان الفهم الكامل للخدمة، والاستفادة من منعكساتها الإيجابية على المتعاملين وسيولة السوق على حد سواء، فضلاً عن مساهمتها في تعزيز استثمار المدخرات طويل الأمد.

130520115227MYAS.jpg