البورصة المصرية تتعاون مع غرفة التجارة الامريكية لتدريب كوادر سوق المال على أسس وتطبيقات المراجعة الداخلية
أبريل 24, 2018
وقع الأستاذ/ محمد فريد رئيس البورصة المصرية اتفاقية تعاون مشترك مع الأستاذ/ طارق توفيق رئيس الغرفة التجارية الامريكية بالقاهرة، تقضي بتنظيم عدة برامج تدريبية وورش عمل حول الأسس والتطبيقات المتعلقة بقضايا المراجعة الداخلية والرقابة والتحوط من المخاطر ومتطلبات الحوكمة.
 
وتطول عملية التدريب المتنوعة العاملين بسوق المال، كالمؤسسات المالية والشركات المقيدة في البورصة وشركات السمسرة وغيرها من المؤسسات والشركات ذات الصِّلة بصناعة الأوراق المالية.
 
وعلى هامش مراسم توقيع مذكرة التعاون قال رئيس البورصة "أن ديناميكية أسواق المال تحتمً علينا بناء وتطوير قدرات رأس المال البشري بشكل مستمر ومتواصل، لما لذلك من أهمية في تعميق الاصلاحات وزيادة تنافسية سوق المال".
 
وتابع فريد "أن إدارة البورصة تولي اهتمامًا كبيرًا بقضية تأهيل وتطوير رأس المال البشري وبناء قدراته، إيمانًا منها بأنه السبيل الوحيد لبناء أسواق مال ذات كفاءة وتنافسية، تحقق نموًا اقتصاديًا على نحو مستدام".
 
ليوضح فريد أنه سيتم العمل على تطوير وتحديث الدورات التدريبية في مختلف المجالات بشكل منتظم، لتتواكب مع الاحتياجات المتغيرة للعاملين في صناعة الأوراق المالية.
 
فيما قال طارق توفيق، رئيس الغرفة الأمريكية "أنه يتطلع لمزيد من التعاون مع البورصة المصرية، في التعاون لتوفير التدريب المطلوب لكوادر سوق المال، لما لذلك من أهمية في رفع كفاءة وعمق وتنافسية مصر كسوق مال متقدم".
 
وتابع توفيق "سنعمل دومًا مع البورصة على استكشاف احتياجات العاملين بسوق المال من التدريب، للوفاء بها مع العمل على تعزيز أثر تلك البرامج التدريبية".
 

Chamber-Cooperation.jpg