السوق المالية السعودية تستضيف قمة إستثمارية في لندن
نوفمبر 03, 2015
استأنفت السوق المالية السعودية حملتها الترويجية الدولية المتعلقة بفتح المجال للمستثمرين الأجانب المؤهلين الذي تم إطلاقه في 15 يونيو 2015م بإستضافة قمة إستثمارية بلندن يوم أمس.
وبعد النجاح الذي حظيت به القمة الاستثمارية الاولى في سنغافورة بتاريخ 28 أكتوبر 2015، تابعت السوق المالية السعودية بحضور السيد عادل بن صالح الغامدي، المدير التنفيذي للسوق المالية السعودية جولتها بالمشاركة في إجتماعات ومحادثات ثنائية مع مسؤولين إقليميين وقادة في القطاع الخاص ومستثمرين مؤسسيين مؤهلين يتطلعون لدخول السوق المالية السعودية.

وقد تضمنت القمة الاستثمارية بلندن عرضاً مفصلاً عن فرص الاستثمار في الاقتصاد السعودي ونقاشات حول الموضوعات ذات الصلة، إضافة إلى إجتماعات المسؤولين السعوديين ومندوبين دوليين.

تمثل الحملة الترويجية خطوة أخرى ضمن مسيرة رفع المكانة الدولية للسوق السعودي، وجذب الاستثمارات من أجل مواصلة زخم بناء أحد أكبر الأسواق الناشئة الأكثر سيولة على المستوى الدولي.

وتمثل القمة الاستثمارية بمدينة نيويورك المحطة الاخيرة ضمن سياق الحملة الترويجية الدولية بتاريخ 5 نوفمبر.

و علق المتحدث الرسمي للسوق المالية السعودية قائلاً: " إن الحملة الترويجية تسير بشكل جيد لغاية الأن، ونحن فخورون جداً بالاستقبال الحافي من قبل مجتمع الاستثمار الدولي لنا. ويمثل إستضافة قمة استثمارية بمدينة لندن علامة فارقة في مسيرة طويلة ضمن سياق عملية فتح السوق السعودي للاستثمارات الاجنبية. وتعتبر مدينة لندن احدى أهم العواصم المالية الدولية على مستوى العالم، حيث توفرت لنا فرصة قيمة للتواصل مع وتثقيف كبار المستثمرين من جميع أنحاء أوروبا".

وأضاف: "نواجه تحديات كثيرة في ظل الظروف الاقتصادية العالمية الراهنة، ولكننا وجدنا ان المستثمرين هنا وفي سنغافورة لازالوا على يقين بإمكانيات السوق السعودي".

"نحن فخورون بما حققناه في القمة الاستثمارية في لندن. فقد جذب عرضنا ونقاشاتنا اهتمام المشاركين مرة أخرى ممايؤكد لنا إستيعاب المستثمرين الدوليين لمزايا الاستثمار في السوق المالية السعودية. وليس هنالك ادنى شك في أن هذه القمم الاستثمارية ستساهم بشكل كبير في زيادة مشاركة كبار المستثمرين الدوليين في سوق نامية مثل السوق المالية السعودية".
 

Tadawul-Logo-(1).png