سوق دبي المالي يختتم بنجاح كبير فعاليات مؤتمر المستثمرين العالميين في نيويورك
أكتوبر 23, 2016
اختُتمت في نيويورك يوم الثلاثاء 18 أكتوبر 2016 فعاليات مؤتمر سوق دبي المالي للمستثمرين العالميين، وقد حقق المؤتمر نجاحاً كبيراً حيث جرى عقد 76 اجتماعاً بين مدراء صناديق الاستثمار العالمية وكبار مسؤولي 10 شركات مدرجة في سوق دبي المالي وناسداك دبي. وقد تم تنظيم المؤتمر بالتعاون مع بنك أوف أميركا ميريل لينش في إطار الجهود الدؤوبة والمتواصلة من جانب السوق لوضع الشركات المدرجة على رادار شريحة أكبر وأكثر تنوعاً من المؤسسات الاستثمارية العالمية، علماً أن السوق دأب على تنظيم مؤتمرات للمستثمرين العالميين في كل من نيويورك ولندن منذ العام 2007 في خطوة رائدة بين الأسواق المالية الإقليمية.
 
وقد أبدت المؤسسات الاستثمارية في الولايات المتحدة اهتماماً كبيراً بالتواصل مع الشركات المدرجة والاطلاع على أحدث التطورات وآفاق النمو في تلك الشركات، ولم يقتصر حضور المؤتمر على الصناديق الاستثمارية التي تتخذ من نيويورك مقراً لها فحسب بل شمل أيضاً مؤسسات مماثلة من مدن أخرى مثل بوسطن وسان فرانسيسكو.
ضمت قائمة المشاركين كل من: العربية للطيران، أرامكس، داماك العقارية، موانئ دبي العالمية، شركة سوق دبي المالي، بنك دبي الإسلامي، إعمار العقارية، الإمارات ريت، أملاك للتمويل، ودي إكس بي انترتينمنتس. كما أتاح المؤتمر، وللمرة الأولى، الفرصة لشركة أفكار كابيتال لاستعراض مقومات وتطورات عمل صندوق المؤشرات التابع لها والذي أدرجته في السوق مؤخراً.
 
وقال سعادة عيسى كاظم، رئيس مجلس الإدارة، سوق دبي المالي:" يعزز سوق دبي المالي من مكانته كوجهة جاذبة للاستثمارات الأجنبية بصورة متواصلة مستفيداً من الأداء المتميز للاقتصاد الوطني وجودة وتنوع الفرص الاستثمارية علاوة على التطور الكبير لبنيته الأساسية والتنظيمية، الأمر الذي جعله محط اهتمام المؤسسات الاستثمارية العالمية، باعتباره البوابة المثالية للاستفادة من الفرص المتاحة ضمن أحد أكثر الاقتصاديات حيوية وسرعة في النمو. ويحافظ سوق دبي المالي على جاذبيته لكافة شرائح المستثمرين بوجه عام حيث نجح في استقطاب 2627 مستثمراً جديداً خلال الشهور التسعة الأولى من العام الحالي بينهم 418 مؤسسة استثمارية، وذلك على الرغم من التطورات غير المواتية فيما يخص وضع الاقتصاد العالمي، وهي تطورات بعيدة الصلة عن المقومات الأساسية المتميزة للاقتصاد الوطني، الأمر الذي يبرهن مجدداً على الثقة المتزايدة التي يحظى بها السوق في أوساط المستثمرين محلياً وعالمياً."
 
ويقول أرشد غفور، رئيس منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بنك أوف أمريكا ميريل لينش: "على الرغم من أن الصورة الكلية الإقليمية يشوبها عدم التيقن، يبقى سوق دبي المالي محط تركيز مجتمع المستثمرين الدولي لما يتمتع به من إطار عمل تنظيمي قوي وبنية تحتية على أحدث ما يكون علاوة على الابتكار التكنولوجي وكلها عوامل أتاحت لإمارة دبي وللسوق نفسه أن يحافظ على مكانته البارزة كوجهة للإدراج في الأسواق الناشئة. وسيظل بنك أوف أمريكا ميريل لينش ملتزماً تجاه كل من أسواق دبي المالية الرئيسية والثانوية وهو ما يبرهن عليه مركزنا المهيمن في السوق."
من جانبه صرح طلال غندور، رئيس الأسهم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بنك أوف أمريكا ميريل لينش، قائلاً: "يبقى الدخول في اقتصاد دبي القائم على الخدمات هدفاً منشوداً لمديري الصناديق بالأسواق الناشئة العالمية؛ وهو ما يُعد شهادة على تميز نموذج الأعمال المتنوع في دبي. فعلى الرغم من الظروف الإقليمية غير المواتية، لا يزال شعور المستثمرين تجاه دبي إيجابي. لقد لمسنا تحسنًا كبيرًا في معرفة المستثمرين بالشركات المدرجة في دبي على مدار الأعوام الأربعة الماضية التي عقدنا فيها المؤتمر، ويُسهم الحدث في اجتذاب مستثمرين على قدرٍ عالٍ من الجودة. إننا نتطلع إلى مواصلة شراكتنا الناجحة والمثمرة مع سوق دبي المالي واستضافة هذا الحدث مستقبلاً."
 
وتعليقاً على فعاليات المؤتمر قالت فهيمة البستكي، نائب رئيس تنفيذي، رئيس قطاع تطوير الأعمال في سوق دبي المالي:" شهد المؤتمر تفاعلاً كبيراً بين الشركات المدرجة والمؤسسات الاستثمارية إذ جرى عقد 76 اجتماعاً فردياً مع ممثلي 33 من صناديق الاستثمار العالمية، 50% منها تشارك لأول مرة، في دلالة قوية على نجاح هذه الفعالية واهتمام أعداد متزايدة من المؤسسات بتعزيز حضورها في السوق، علاوة على حرص الشركات المدرجة على التفاعل مع المستثمرين بهدف استعراض نجاحاتها العديدة والتطور المتواصل الذي تحققه دبي كمركز حيوي لأسواق رأس المال. ومما لا شك فيه فإن تضافر الجهود بين سوق دبي المالي والشركات المدرجة من أجل اعتماد أفضل الممارسات في مجال علاقات المستثمرين قد أتي ثماره بصورة ملحوظة خلال السنوات الماضية، حيث عمل السوق من خلال تنظيم ورش العمل والمنتديات وإصدار الأدلة التعريفية على شرح أفضل ممارسات علاقات المستثمرين وإبراز أهمية توطيد الصلات مع المستثمرين سواء كانوا حاليين أو محتملين بما يسهم في اطلاعهم على تطورات العمل بصورة منتظمة ويساعدهم على اتخاذ قرارات استثمارية مدروسة."
 
وبدورهم أشاد ممثلو الشركات المدرجة بالنتائج التي تحققت خلال المؤتمر مؤكدين أنه أصبح في مقدمة الفعاليات السنوية التي يحرصون على المشاركة فيها نظراً لقدرته على استقطاب كبريات المؤسسات الاستثمارية في الولايات المتحدة.
 
أرامكس: المؤتمر يوفر لنا منصة مثالية للتواصل مع مستثمرينا الحاليين والمحتملين واطلاعهم على أحدث مستجدات الأعمال
وقال حسين هاشم، الرئيس التنفيذي لشركة أرامكس: "يعد مؤتمر سوق دبي المالي السنوي للمستثمرين العالميين أحد أهم الأحداث في تقويم أرامكس كل عام، حيث يوفر لنا منصة مثالية للتواصل مع مستثمرينا الحاليين والمحتملين، وإطلاعهم على أحدث المستجدات المتعلقة بأداء أعمالنا وتوقعاتنا للنمو في المستقبل. كما يوفر هذا الحدث فرصة قيّمة لنا للتعرف إلى نظرة السوق لأعمالنا وتكوين صورة أوضح حول آراء المحللين والمستثمرين ونظرتهم تجاه عملياتنا وعلامتنا التجارية، فضلاً عن مناقشة أهم العوامل التي من الممكن أن تؤثر في سعر سهم أرامكس. وفي الوقت الذي نمضي فيه قدماً بتنفيذ استراتيجيتنا للنمو وخلق قيمة أكبر لجميع مساهمينا، نواصل البحث عن سبل جديدة لتعزيز برنامج علاقات المستثمرين الخاص بنا، ونحن على ثقة بأن المشاركة في مثل هذه المؤتمرات العالمية يعد جزءاً لا يتجزأ من عملية تطوير هذا البرنامج، والحفاظ على علاقات شراكة وثيقة مع المستثمرين الحاليين والمستقبليين".
 
بنك دبي الإسلامي: الجولات الترويجية التي ينظمها سوق دبي المالي تعتبر مفتاحاً لجذب المستثمرين العالميين
وعلق الدكتور عدنان شلوان، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك دبي الإسلامي قائلاً: " لقد كانت السنوات القليلة الماضية مليئة بالتقلبات والغموض بالنسبة للمستثمرين في جميع أنحاء العالم. وبالرغم من أن العوامل الخارجية كأسعار النفط والأحداث الجغرافية السياسية خارج نطاق سيطرتنا، إلا أننا نؤمن بأن التواصل المستمر مع السوق أمر بالغ الأهمية في تعزيز الثقة والولاء. ونحن في بنك دبي الإسلامي، نتبع دائما وبقوة استراتيجية استباقية من أجل الوصول إلى قاعدة المستثمرين المحليين والدوليين. وفي عالمنا اليوم، تعتبر الشفافية والانفتاح أمران في بالغ الأهمية حيث تعد هذه الجولات الترويجية التي ينظمها سوق دبي المالي مفتاحاً لجذب المستثمرين العالميين واستبقائهم ".
 
 

DFM-roadshow-NY-(1).jpg